شاهد.. الحطام الذي أعاد لغز "الطائرة الماليزية" إلى دائرة الاهتمام

هذا الحطام أعاد لغز "الطائرة الماليزية" للواجهة

العالم
آخر تحديث الخميس, 03 مارس/آذار 2016; 07:13 (GMT +0400).
2:00

يعتقد أن تشكل هذه الأجزاء دليلاً محتملاً للمحققين الذين يبحثون عن إجابات لحل لغز الاختفاء الغامض للطائرة الماليزية إم اتش 370.

لقطات جديدة لحطام اكتشف على طول الساحل الجنوبي لموزمبيق.
 
في حين يعتقد أن تشكل دليلاً محتملاً للمحققين الذين يبحثون عن إجابات لحل لغز الاختفاء الغامض للطائرة الماليزية إم اتش 370.
 
مصدر أخبر CNN أن الحطام يبدو أنه يعود لطائرة من طراز بوينغ777، وهو نفس نوع الطائرة الماليزية المفقودة منذ عامين.

أيضاً.. انتهاء "اللغز".. حطام الـ"بوينغ" المكتشف بالمحيط الهندي يعود للطائرة الماليزية المفقودة

(بيتر غوليز/ محلل شؤون الطيران لدى CNN): "سيبحثون في الأجزاء لمعرفة ما إذا كان هناك أي أرقام تسلسلية عليها. للتأكد مما إذا كانت تعود للطائرة أم لا."
 
الحطام الذي عثر عليه يعتقد أنه جزء من موازن الطائرة الأفقي الموجود في الذيل والذي يساعد على السيطرة على حركة مقدمة الطائرة.
 
يقول السائح الأمريكي، بلين ألان جيبسون، إنه من عثر على الحطام.
 
"السكان المحليون أخبروني أن هناك أشياء وصلت إلى شاطئ المحيط الهندي."
 
وهذه كلمة "NO STEP" مكتوبة على القطعة المكتشفة، وهي ذات العبارة التي تكتب على أسطح العديد من الطائرات.
 
وكذلك هذا الجزء مصنوع من الألياف الزجاجية وهي المادة التي تستخدم غالبا في الطائرات.
 
 
(بيتر غوليز- CNN المحلل الطيران): "لا نعرف ما إذا كانت تحت الماء، أم كانت عائمة طوال العامين."
 
لكن هذا الاكتشاف يمكن أن يكون الأول منذ يوليو/ حزيران الماضي عندما عثر على قطعة تعود لطائرة بوينغ 777 بعد أن جرفتها الامواج لمسافة 1600 ميل قرب جزيرة ريونيون.
 
حيث خلص المحققون الى أن تلك القطعة، كانت في الواقع تعود للرحلة إم اتش370
 
أما بالنسبة للحطام الجديد، غرد وزير النقل الماليزي قائلاً: "هناك احتمالية كبيرة أن يكون الحطام الذي عثر عليه في موزمبيق يعود إلى بوينغ 777"
 
(بيتر غوليز/ المحلل شؤون الطيران لدى CNN): "ليس هناك طائرة من طراز 777 أخرى فقدت هذا الجزء بالتحديد في هذه البقعة من العالم."
 
لكن خبراء الطيران لا يرجحون أن يشكل الحطام الذي عثر عليه حديثا نقطة تحول في طريق البحث عن هيكل الطائرة المنكوبة والركاب الـ239 الذين كانوا على متنها.