مقتل أب وابنه بعد إطلاق أفراد بالشرطة الأمريكية 56 رصاصة عليهما

مقتل أب وابنه بعد إطلاق الشرطة 56 رصاصة عليهما

العالم
نُشر يوم يوم الاثنين, 04 ابريل/نيسان 2016; 04:15 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 12:14 (GMT +0400).
0:57

لقي والد وابنه حتفهما بعد تعرضهما لـ 56 رصاصة من قبل رجال شرطة.. وعائلة الضحيتين قالت إن ما حدث ليس منطقياً.

ماري سكوت هاربر هي أم لولدين، وقالت إن الأب كان خائفا على حياته جراء شجار مسلح، ورأته الشرطة بجانب ابنه ذو الثمانية عشر عاماً ومعهما مسدسان محشوان في بالتيمور.

وأضافت الأم أن الأب كان يحاول حماية ابنه، في حين قال قائد الشرطة إن الضباط خرجوا من سيارتهم وواجهوا الرجلين، لكن أياً منهما لم يطلق رصاصة واحدة على الشرطة.

ورفض ضباط الشرطة توفير بيان حيال إطلاق النار، لكن مكتب النائب العام بالمدينة قال إن هذا تصرف شائع في ما يتعلق بحوادث إطلاق النار للشرطة.

في هذه الأثناء فإن من كانوا على معرفة بالرجلين يريد معرفة الأجوبة على تساؤلاتهم.