تداعيات "وثائق بنما".. نائب رئيس الحزب التقدمي في ايسلندا يعلن استقالة رئيس الوزراء بالبلاد

تداعيات "وثائق بنما".. رئيس وزراء ايسلندا يستقيل

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 05 ابريل/نيسان 2016; 08:13 (GMT +0400).
1:28

11 مليون وثيقة تم تسريبها تثير العديد من التساؤلات حول 12 رئيسا و128 مسؤولاً سياسياً.. فما الذي تحتويه الوثائق المسربة؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— أعلن نائب رئيس الحزب التقدمي في ايسلندا، الثلاثاء، عن استقالة رئيس الوزراء، سيغمندور ديفيد غونلاغسون، من منصبه، وذلك في خطوة تأتي بعد الضغوطات الكبيرة والمطالبات باستقالته بعد ذكر اسمه في الوثائق المسربة والمعروفة إعلاميا بـ"وثائق بنما."

ويذكر أن الوثائق المسربة من شركة المحاماة موساك فونسيكا، ربطت زوجة رئيس الوزراء الايسلندي بشركات خارجية، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة في البلاد.

ويذكر أن رئيس وزراء آيسلندا وهو أحد القادة الذين يردون بغضب بعد إنكاره ارتكاب الأخطاء، غادر خلال مقابلة معه، وسؤاله عما إن خبأ مليارات الدولارات في شركات وحسابات خارجية سرية.

ويشار إلى أن الاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين، وهي الجهة التي نشرت هذه المعلومات، بالإضافة إلى أكثر من مائة مؤسسة اخبارية، أمضوا عاماً كاملاً يراجعون أحد عشر مليون وثيقة، سربتها شركة محاماة في بنما، وكانت هذه الشركة قد ساعدت في إنشاء هذه الشركات السرية بقصد نشر القصة.

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"تداعيات وثائق بنما.. نائب رئيس الحزب التقدمي في ايسلندا يعلن استقالة رئيس الوزراء بالبلاد","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2016/04/05","rs_flag":"prod","section":["world",""],"template_type":"adbp:content",}