بالفيديو: إحياء ذكرى أميرة القلوب في "تاج محل" بزيارة وليام وكيت

إحياء ذكرى أميرة القلوب في "تاج محل" بزيارة وليام وكيت

العالم
آخر تحديث السبت, 16 ابريل/نيسان 2016; 11:44 (GMT +0400).
1:39

مع وصول الأمير البريطاني وليام وزوجته كيت، كان السؤال الذي شغل الكثير من الناس هو ما إذا كانوا سيجلسون أم لا على تلك المقاعد، حيث جلست الأميرة ديانا لالتقاط صور عام 1992، ظهرت فيها وحيدة وحزينة أمام أحد أشهر المعالم السياحية الذي يعد رمزا للحب.

قالت ديانا لمرشد سياحي آنذاك إنها كانت تأمل في أن يكون معها زوجها، الذي اختار لقاء رجال صناعة في نيودلهي بدلا من التواجد معها.
كانت الشائعات انتشرت عن وجود خلافات بينهما، ولكن تلك الصورة كانت مؤشرا على أن العلاقة لن تستمر، إذ عرف العالم بعدها بعشرة أشهر أنهما ينفصلان، وأصبحت هذه الصورة تمثل رمزا لنهاية علاقة كانت تعتبر قصة أسطورية.
وبعد 24 عاما، وصل ابنها وزوجته إلى تاج محل، وسار الاثنان في نفس الطريق الذي مرت عبره ديانا. ومع اقترابهما من الساحة الرخامية، أشار لهما المرشد السياحي إلى ما بات يعرف بمقعد ديانا.

تابع بالفيديو.. الأمير وليام وكاثرين يلعبان الكريكيت مع أطفال الأحياء الفقيرة في مومباي

اتجه وليام وكيت إلى المقعد وجاءت اللحظة التي انتظرها كثيرون.. جلس الزوجان في نفس مكان ديانا وهما يبتسمان. وعندما سألنا عن شعورهما، قالا إنه شرف لهما أن يجلسا في ذلك المكان.
وأخبرنا المرشد السياحي أن كيت كانت مهتمة جدا بقصة الحب التي جعلت إمبراطور الهند الشاه جيهان يبني هذا المبنى الرائعة لزوجته في القرن السابع عشر.
وسأل مراسلون الأمير وليام خلال مغادرته عن شعوره وما كان يدور في خاطره، قال إنه شيء جميل. ولكن قد لا نعرف أبدا لماذا اختار تاج محل ليكون آخر محطة في زيارته إلى الهند أو بماذا كان يفكر.