مؤسس لوبي السعودية بأمريكا لـCNN: أوباما لا يتمتع بمعرفة ملمة بالعلاقات الشرق أوسطية

الأنصاري لـCNN: أوباما لا يتمتع بمعرفة ملمة بالعلاقات الشرق أوسطية

العالم
نُشر يوم الجمعة, 22 ابريل/نيسان 2016; 02:45 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 11:52 (GMT +0400).
2:42

"علينا أن نكون واقعيين حيال التحديات التي يواجهها الشرق الأوسط، فنحن في اشتباك معقد يصعب تفسيره في مقابلة واحدة"

هذا ما قاله الرئيس أوباما في آخر القمة، استمعوا إلى هذا:

باراك أوباما، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية:

"لا نزال متحدين في محاربتنا لداعش وتدميره، لأنه خطر علينا جميعنا. وأمريكا ستساعد حلفائها في دول الخليج للتأكد من أن قواتهم الخاصة في أحسن حالاتها، لكي تستمر دول الخليج في المشاركة في الحرب على داعش."

هذا يبدو كاتفاق نوعا ما، فقد قال إنه يريد التأكد أن القوات الخاصة قادرة على العمل بشكل جيد، ويبدو وكأنه طريق مسدود في هذا اللقاء، ولا يوجد هناك ارتباطات كبيرة ولا تغييرات ملحوظة. هل هذا فعلاً ما حدث هنا؟

سلمان الأنصاري:

"علينا أن نكون واقعيين حيال التحديات التي يواجهها الشرق الأوسط، فنحن في اشتباك معقد يصعب تفسيره في مقابلة واحدة، ولكن ما أريد قوله هو أن هناك مصالح مشتركة بين الدولتين، وعندما يتعلق الأمر بالأزمة السورية، فالسعودية ودول الخليج والكثير من دول الشرق الأوسط يشعرون بأنه قد طفح الكيل، والرئيس أوباما لم يلتزم بالأمور التي قال إنه سيفعلها. أعتقد أن المشكلة الأساسية هي أن الرئيس أوباما ليس لديه فهم واضح للعلاقات الشرق أوسطية، وهذا كان واضحا جداً عندما رأينا كيف تم تسليم العراق إلى إيران على طبق فضي"

تشاز، يقول إن أوباما ليس لديه فهم كامل للعلاقات الشرق أوسطية ..

تشاز فريمان:

"أعتقد أن هذا جزء من المشكلة بين الدولتين، فقد أصبح الأمر شخصياً جداً وهذا خطأ. وكما قلت، أعتقد أن الأمير تركي كان يحاول القول إن اهتماماتنا تغيرت، ولكن ما زال لدينا مصالح مشتركة ومهمة ولكننا فقدنا العديد غيرها. لذا، من وجهة النظر الأمريكية، نحن بحاجة إلى السعودية، نحتاجها لاستقرار أسعار الطاقة العالمية، ونحتاجها كمكان نستطيع الطيران من فوقه كقوة عالمية، ونحتاجها أيضاً كمتحدث للعالم الإسلامي. وأعتقد أنني لا أستخف باتفاق العمل ضد داعش، لأن مشاركة السعودية فريدة من نوعها بالأيديولوجيا غير مشاركتها بالقوات الخاصة أو أي شيء عسكري آخر. وهذه هي النقاط التي تبقى، ونحن لدينا علاقة قوية في موضوع الحرب على الإرهاب، ودور السعودية في ذلك مهم جداً. لذا، لا أعتقد أن علاقة الدولتين على وشك الطلاق، بل أعتقد أنها علاقة زوجية لديها مطبات، وهم يحاولون إبقاء صورة سلمية أمام العالم بينما يستمرون بحل مشاكلهم وراء الكواليس."