بالفيديو: القبض على مشتبه به بمقتل مدرس جامعة في بنغلاديش

القبض على مشتبه به بمقتل مدرس جامعة في بنغلاديش

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 25 ابريل/نيسان 2016; 11:15 (GMT +0400).
2:13

حدثت جريمة قتل وحشية وعلنية على مرآى من الجميع، نتج عنها جثة هامدة وجهها على الأرض بطريق في بنغلاديش.

كان رسول كريم صديقي ينتظر الحافلة للعودة إلى الحرم الجامعي عندما باغته مهاجمون من الخلف وقاموا بطعنه في الرقبة.
إنه أستاذ باللغة الإنكليزية في إحدى الجامعات، ويصفه الطلاب بالمعلم المعطاء والموسيقار المتحمس.
طالبة: "قيمته ثمينة جدا لدى طلابه، فعلى سبيل المثال لو كانت لدينا أي مشكلة بالفصل أو أي مشكلة أخرى، كان يقدم كل وسيلة ممكنة للمساعدة."
طالب: "عندما يقتل شخص بسيط جدا مثله فهذا مصدر قلق للجميع، إذا كان الأمر صحيحا وأنه قتل على أيدي هؤلاء المتطرفين فحقيقة الأمر مرعبة جدا."
قامت الشرطة باعتقال طالب واحد على الأقل له علاقة بالجريمة حيث يقولون إن له أسلوب مماثل في قتل ستة أشخاص على الأقل في بنغلاديش من المدونين الملحدين والناشرين العلمانيين على مدى 14 شهرا.
موجة العنف والقتل أدت لإثارة المخاوف في البلاد باعتبار أن حرية التعبير تتعرض للهجوم.
وزعم موقع تابع لداعش بأن التنظيم مسؤول عن قتل صديقي.
تصر الحكومة في بنغلاديش على أن ما يحدث لا تتحمله تنظيم القاعدة ولا داعش لعدم وجودهم في البلاد والحكومة تفعل ما بوسعها لمواجهة التشدد المحلي.
أنيس الحق/ وزير العدل والشؤون البرلمانية في بنغلاديش : "جميع هذه الوقائع معزولة وقد أصبحت الأمور أكثر صعوبة فيما يتعلق بتعقب الجناة، ولكن هذا لا يعني بأن الحكومة تجلس مكتوفة الأيدي، فهي تقوم بالتحقيق الجدي في القضية وتسعى وبكل قياداتها لحل قضايا القتل و تقديم الجناة الحقيقين للعدالة."
يقول أصدقاء صديقي إنهم لا يفهمون لماذا تم استهدافه، بخلاف كل الضحايا الآخرين فهو لم يكن يناقش القضايا الدينية علنا.
د. شهيد/ أستاذ في جامعة راجشاهي: "لقد كان رجلا مسالما، لقد كانت مهمته الرئيسية إعطاء الدروس والاستماع للموسيقى."
نظم الطلاب والمدرسون الغاضبون في الجامعة احتجاجا خلال عطلة نهاية الأسبوع، مطالبين بتحقيق العدالة والقصاص الفوري لزميلهم ومعلمهم المقتول.