بالفيديو: لماذا يشهد بحر الصين الجنوبي توتراً كبيراً بين واشنطن وبكين؟

لماذا يشهد بحر الصين الجنوبي توتراً كبيراً

العالم
نُشر يوم الخميس, 12 مايو/أيار 2016; 04:29 (GMT +0400). آخر تحديث الأربعاء, 13 يوليو/تموز 2016; 08:11 (GMT +0400).
1:12

بالإضافة إلى بناء هذه الجزر فإن الصين باتت تحولها إلى مناطق عسكرية، فعلى هذه المناطق الاصطناعية تتواجد طائرات عسكرية وسفن حربية وأنظمة صواريخ.

النزاع في بحر الصين الجنوبي هو أمر ينطوي على خطورة محتملة كغيره من النزاعات الدولية الأخرى حول السيادة على المناطق، فالعديد من الدول تدعي سيادتها على هذه المنطقة، وفي هذه الحالة لا يقل العدد عن ست دول.. الصين والفلبين وفيتنام وتايوان وبروناي وماليزيا.
ولكن ذلك يطرح سؤالاً جوهرياً، وهو ما إذا كانت بعض هذه الأراضي لا تزال موجودة فعلاً، لأن الصين على مدى عدة سنوات مضت أضافت قرابة ثلاثة آلاف دونم من الأراضي الصناعية بعد أن كانت شعاباً مرجانية يمكن بالكاد مشاهدتها فوق السطح.
فالصين اليوم تقول إن هذه الأراضي صينية، بينما تقول الولايات المتحدة إنها لا تزال مياه دولية ومجالاً جوياً دولياً.
وبالإضافة إلى بناء هذه الجزر فإن الصين باتت تحولها إلى مناطق عسكرية، فعلى هذه المناطق الاصطناعية تتواجد طائرات عسكرية وسفن حربية وأنظمة صواريخ.
لكن الولايات المتحدة ردت على ذلك بإبحار سفنها الحربية وتحليق مقاتلاتها ضمن هذه المياه لتبرهن على أنها لا تزال منطقة دولية، وحتى الآن اقتصر هذا النزاع على التصريحات، لكن الخطر الكامن هو إمكانية حدوث سوء تقدير أو تصعيد من الممكن أن يقود إلى أمر أسوأ وأكثر خطورة.