إنقاذ طيار سابق بالجيش الأمريكي من الغرق بعد 20 ساعة في المياه

إنقاذ طيار سابق بالجيش الأمريكي من الغرق بعد 20 ساعة في المياه

العالم
آخر تحديث الأحد, 05 يونيو/حزيران 2016; 08:07 (GMT +0400).
2:07

خرج في رحلة لصيد السمك ولحسن حظه عاد وهو على قيد الحياة

إنه يرتعش وحافي القدمين وعطشان. 
ويليام: "هذه أفضل شيء على الأرض".
عاد ويليام دوردن، الذي يبلغ من العمر 61 عاما، من رحلة صيد للسمك كادت أن تتسبب في موته.
الصياد ويليام: "كان الوضع قريب جدا من حدوث أمر سيء".
تم إنقاذ طيار البحرية الأمريكية السابق من قبل خفر السواحل، كما يظهر في الفيديو، وكان على بعد 15 ميلا بحريا جنوب شرق سواحل أريبيكا.
ويليام: "لقد مررت بمراحل مختلفة، في أول ساعتين، كنت أعتقد أنني سأجد أي قارب وألوح له، ثم غابت الشمس وعندها رحت أفكر بما سيحدث ليلا، وكنت أدعو ألا تخرج سمكة قرش كبيرة وتأكلني كعشاء لها".
ظل الرجل طافيا في المياه لأكثر من 20 ساعة
ويليام: "عندما أشرقت الشمس، أدركت أنه يوم جديد وأنني اجتزت الجزء الأصعب بانتهاء الليل، وكنت أفكر أنه سيتم انتشالي اليوم، سيتم انتشالي اليوم".
سقط دوردن من قاربه أثناء اصطياده للسمك وحده في نهر هومساسا بولاية فلوريدا.
ولم يكن يرتدي سترة النجاة.
وعثر خفر السواحل على الصياد بعد ساعتين من البحث.
جاكوب أتور/ خفر السواحل الأمريكية: "نظرت بإمعان فرأيت ذراعين تلوحان لي، وبدأ الأدرنالين يرتفع عندي، وقمنا بالدوران والعودة للعثور عليه".
كولتون كامبيل/ خفر السواحل الأمريكية: "قفزت إلى المياه، وذهبت باتجاهه وسألته إذا كان بخير، وإذا كان هناك شخص آخر برفقته، لقد كان يستجيب بشكل جيد وهو بخير".
جسديا، كان بخير، والنهاية كانت سعيدة بإنقاذه.
ويليام: "في الرابعة أو الخامسة فجرا، أصبح الجو أكثر برودة ودرجة حرارة المياه لم تكن سيئة للغاية ولكن بدأت بالارتعاش وانخفضت حرارة جسدي وشعرت بالأسماك تضرب قدمي".
جاكوب أتور/ خفر السواحل الأمريكية: "من النادر جدا أن نجد شخصا ما لوحده على قيد الحياة وخصوصا بعد عشرين ساعة ومن دون سترة نجاة، إنه أمر مثير جدا".
ويليام: "أنا على قيد الحياة وشكرا لخفر السواحل".