بالفيديو: عائلة الصحفية ماري كولفين تحاكم الحكومة السورية بتهمة استهدافها في حمص

عائلة الصحفية ماري كولفين تحاكم الحكومة السورية بتهمة استهدافها في حمص

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 12 يوليو/تموز 2016; 07:28 (GMT +0400).
1:45

ماري كولفين كانت مراسلة حرب لـ”Sunday Times” في لندن.

أمضت حياتها تشهد على الفساد، وتعمل في مناطق النزاع من الشيشان وكوسوفو، إلى بغداد وسريلانكا، حيث فقدت إحدى عيناها في هجوم بقنبلة يدوية.

قبل أربع سنوات، هربت كولفين نفسها إلى حمص، والتي كانت تحت الحصار المستمر من قبل قوات النظام.

كان الناشطون يحملون مقاطع فيديو للمشوهين والمقتولين في الهجمات الصاروخية..

لكن الحكومة تلقي اللوم على تمرد مسلح.

تقارير كولفين قالت غير ذلك.

ماري كولفين:

“حقيقة أن النظام يقصف الإرهابيين فقط هي ليست إلا كذبة كبيرة، فهناك قصف جوي وصواريخ وقذائف دبابات على المدينة. النظام السوري يقصف مدينة فيها مدنيين يشعرون بالبرد القارس ويتضورون جوعاً.“

 

بعد ساعات من مقابلة CNN هذه، نزلت قذائف على مخبأها، الذي كان مركز إعلام يديره نشطاء، وقتلها بالإضافة إلى مصور فرنسي.

الآن، هناك دعوى قضائية تزعم أنها كانت مستهدفة...

موقعها، الذي يظهر هنا بعد الهجوم، كشف من خلال إشارة البث الفضائي.

جاء في دعوى رفعت من قبل أسرتها أن القذائف أسقطت بتوجيه من كبار ضباط الجيش في نظام بشار الأسد.

"إسكات الصحفيين كان استراتيجية أساسية اتبعها نظام الأسد لسحق المعارضة السياسية" تقول الدعوى.

الحكومة السورية تنفي الادعاء.