دراما واقعية.. إيران تحتفي بعالم نووي ثم تعدمه بتهمة التجسس

إيران تحتفي بعالم نووي ثم تعدمه بتهمة التجسس

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 09 اغسطس/آب 2016; 12:25 (GMT +0400).
2:20

شهرام أميري حظي باستقبال الأبطال عندما عاد كعالم نووي إلى إيران قبل ست سنوات، لكنه أعدم الأحد بتهمة التجسس.

شهرام أميري زعم انه هرب من سجانيه الأمريكيين ورفض الملايين منالدولارات للتجسس لصالح الولايات المتحدة.

شهرام أميري: كنت أواجه حربآً نفسيةً وضغوطاً أسوأ بكثير مما يجري فيالسجن.

ولكنه أعدم الأحد بتهمة الخيانة.

إذ أعلنت وزارة القضاء في إيران عن الأمر متهمة أميري بمشاركة أسرار طهران النووية مع العدو.

أميري اختفى في 2009 في المملكة العربية السعودية أثناء الحج، وبشكل غامض انتهى به المطاف في ولاية اريزونا، حيث ظهر في مقطع مصور بُثّ في التلفزيون الايراني.

وادعى أميري أنه انه اختطف واقتيد إلى أمريكا، حيث زعم أنه خُدر وعُذب.

وأوضح مسؤولون أميركيون أن أميري انشق، ووفّر طواعية معلومات مفيدة حول برنامج إيران النووي.

وظهر أميري في فيديو لاحق أنتجته وكالة الاستخبارات المركزية يتعارض مع مزاعمه السابقة.

شهرام أميري: أنا حر هنا وأريد أن أطمئن الجميع بأنني حر.

وفي 2010 ادعى مسؤولون بأن أميري غيّر رأيه وأراد العودة إلى الوطن.

في حين بث التلفزيون الإيراني مقطعاً ثالثاً رجع فيه أميري إلىمزاعم اختطافه، قائلا إنه هرب من سجّانيه.

مزاعم كانت موضع جدال من قبل وزيرة الخارجية الأمريكية حينها هيلاري كلينتون.

هيلاري كلينتون: إنه حر في الذهاب، وكان حرا في القدوم هنا، هذه قراراته وحده فقط.

وطالب أميري بإرساله إلى وطنه عندما وصل إلى قسم رعايةالمصالح الإيرانية في السفارة الباكستانية في واشنطن، إذ اعتقد مسؤولون بإنه يخشى على سلامة عائلته.

وقام مساعدو كلينتون بتوجيه إشارات ضمنية عن طلبه في رسائلإلكترونية بُعثت لها على الخادم الخاص.

إحداها تقول "لدينا صديق لابد من إعطائه مخرجاً، إذا كان يجب عليه المغادرة فليكن ذلك."

وبعد أيام من لقاء أميري العاطفي مع ابنه في المطار والذي بث على التلفزيون الإيراني، اختفى العالم.

في حين استغل نقاد كلينتون الرسائل الإلكترونية، مشيرين إلى أنهاوضعت حياة أميري في خطر.

السيناتور طوم كوتون: هذا يدل على مدى التهور والإهمال في قرارها بوضع تلكالمعلومات على خادم خاص، حكمها ليس مناسباً للحفاظ على أمن البلاد.