مئات الآلاف من النساء يعصفن بشوارع أمريكا في مسيرة "نسائية" ضد ترامب

"مسيرة النساء" ضد ترامب تكتسح شوارع أمريكا

العالم
آخر تحديث الأحد, 22 يناير/كانون الثاني 2017; 12:13 (GMT +0400).
1:56

شاركت مئات الآلاف من النساء في "مسيرة النساء" في العاصمة الأمريكية واشنطن وفي عدد من المدن الأخرى في شتى أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، بعد يوم من توليه مقاليد الحكم، احتجاجاً على أجندة ترامب، ولإرسال رسالة مفادها: "حقوق المرأة هي حقوق الإنسان."

بحر وردي في عاصمة الأمة - ضمن مسيرة النساء في واشنطن.
بدأ الأمر بدعوة للتحرك على وسائل التواصل الاجتماعي، سيطرت على الأذهان خلال الأسابيع التي تلت الانتخابات.
قد تكون مسيرة النساء في واشنطن، الأكبر على الإطلاق في تاريخ العاصمة الأمريكية.. ومئات الآلاف من الناس في شتى أنحاء الدولة وحول العالم يشاركون في مسيرات أخرى شقيقة.
المتظاهرون سيمشون سيراً على الأقدام من موقع المظاهرة إلى غرب الكابيتول هيل، ثم إلى حديقة البيت الأبيض ونصب واشنطن.
وبحلول الفجر، كانت الشوارع مليئة بالفعل بالنساء والرجال من جميع الأعمار ومن جميع مناحي الحياة.. لديهم مجموعة متنوعة من الأسباب للمشاركة في المسيرة."
"للدفاع عن حقوق الرعاية الصحية. أنا طبيبة ولا أرى مستقبلاً جيداً."
"نؤمن بحقوق المرأة. أنا أم عاملة. لدي مسيرتي المهنية. وأود أن أرى أجوراً متساوية للوظائف المتساوية."
"أعتقد أننا هنا لنعبر عن مقاومتنا."
"كان الدافع وراء هذه المسيرة للعديد من المشاركين فيها نهج حملة ترامب الانتخابية."
"لا أشعر بأن ترامب يمثل أفضل ما لدى الأميركيين، ولا أعتقد أنه يمثلنا. إنه لا يمثلني."
"حقيقة أنه يمثلنا في العالم الحر ليس ما تمثله الولايات المتحدة الأمريكية وبالتأكيد ليس ما تمثله النساء."
"شيء واحد يتفق عليه المتظاهرون هو اقتباس لهيلاري كلينتون من عام 1995: حقوق المرأة هي حقوق الإنسان."
"تعالوا وشاركونا هنا اليوم."