السلطات الكندية تكشف تفاصيل المشتبه به في الهجوم المسلح على مسجد كيبيك

السلطات الكندية تكشف تفاصيل هجوم مسجد كيبيك

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 31 يناير/كانون الثاني 2017; 05:49 (GMT +0400).
1:21

اتهمت السلطات الكندية, ألكسندر فيسنيت, بست جرائم قتل في هجوم إطلاق النار في مسجد بمدينة كيبيك الكندية. 

لا تعتقد الشرطة أن المهاجم ينتمي لجهة محددة، في حين تعتبر الهجوم “إرهابياً.” 

تقول السلطات إنه ليس لدى المهاجم سجل عند الشرطة، ولم يكن مراقباً أو مشكوك في أمره. 

كريستين كولومب، شرطة كيبيك: 

“تلقينا اتصالا يبلغ عن إطلاق نار، وسارع الكثير من رجال الشرطة بالانتقال إلى الموقع ليعرفوا إحداثيات الأمر. نحن الآن نعتبر الحادثة هجوماً إرهابياً.” 

اتضح أن الرجل الثاني الذي اعتقل في أعقاب الهجوم كان شاهد عيان ولم يكن مشتبها به. 

في الثامنة مساء من يوم الأحد، دخل المسجد رجل يرتدي اللون الأسود وأطلق النار على عشرات المصلين، بينهم عائلات وأطفال. 

ضحايا الهجوم الست كان جميعهم رجال تتراوح أعمارهم بين 39 و60 عاما.

أما المصابين، فنقلوا إلى مستشفى قريب. واستطاع الآخرون، 39 شخصا، الهرب من المسجد دون أي إصابات. 

“لدينا 3 أشخاص في العناية المشددة، أمضوا ليلتهم في العمليات، و2 حالتهما مستقرة.” 

استهدف ذات المسجد في رمضان الماضي، إذ تُرك رأس خنزير مقطوع على باب المسجد مع رسالة تقول “بالهناء والشفاء”.