بالفيديو.. بروكلين تحقق رقما قياسيا في نمو سوق العقار.. تعرف على السبب

بروكلين تحقق رقما قياسيا في نمو سوق العقار

المتر المربع
آخر تحديث السبت, 05 ديسمبر/كانون الأول 2015; 06:20 (GMT +0400).
2:02

في مدينة تشتهر بناطحات سحابها الجميلة، فإن مناظر المباني الراقية والفخمة في مدينة نيويورك لا تعد أمراً جديداً.

ولكن سرعة زيادة المباني في الآونة الأخيرة تضع هذه المدينة القديمة في خانة لم تشهدها من قبل.

ريتشارد أندرسون – رئيس مجلس البناء في نيويورك: "هذا رقم قياسي، لم نصل قط إلى معدل 40 مليار دولار سنويا، وهذا نمو كبير في السوق على جميع المستويات."

روجر فورتشن هو مطور عقاري رائد في الشركة التي تملك إحدى أطول المباني في بروكلين. يقول فورتشن إنه شهد انفجارا من اهتمامات المشترين من مناطق بعيدة عدة مثل الصين.

روجر فورتشننائب مدير في ستال وبيل روس: "أعتقد أن اسم بروكلين، وبروكلين كعلامة تجارية قد انتشرت كثيرا في العقد الماضي. وذلك نتيجة لما حدث من قبل، ومحفز لما هو آت ".

وقد اندلعت مؤخرا سجلات أسعار العقارات في بروكلين بأكثر من 21 ألف دولار للمتر المربع الواحد. قبل 8 سنوات فقط، بلغ متوسط الأسعار سبعة آلاف دولار في المنطقة.

بيت فيشر - سمسار: "ها نحن هنا في غرفة المعيشة وغرفة الطعام، مطلين على نهر هدسون."

في مانهاتن، عرضت للبيع هذه الشقة التي يبلغ سعرها 15 مليون دولار مع بركة سباحة خاصة في الآونة الأخيرة. تقول السمسار فيشر إن الطلب على هذه المباني يأتي من عوامل مختلفة بما في ذلك دور نيويورك كمركز للتكنولوجيا.

بيث فيشر - سمسار: " نرى عملاء من غوغل في كل وقت، كما أنه هناك الشركات الجديدة، بالإضافة إلى ظاهرة العمل من المنزل المنتشرة كثيرا، لذلك هؤلاء يبحثون عن مباني يتوفر فيها الكثير من وسائل الراحة."

ولكن قد يكون هناك أسباب أخرى مقنعة لازدهار قطاع البناء، ألا وهي الاعفاءات الضريبية التي تحصل عليها المباني المبنية. لأكثر من 40 عاما، كان هناك قانون معقد يحق للمطورين بتخفيضات، إذا وفروا كمية صغيرة من المساكن بأسعار معقولة، الشيء الذي هو مسألة رئيسية لمدينة نيويورك. ولكن الاعفاءات الضريبية قد تنتهي في يناير/كانون الثاني، مما قد يؤدي إلى فيضان في مشاريع البناء.