بون بيكينز: برميل النفط سيبلغ 70 دولاراً خلال أشهر.. وتوقعات غولدمان ساكس مخطئة للغاية

بون بيكينز: برميل النفط سيبلغ 70 دولاراً خلال أشهر

اقتصاد
آخر تحديث الخميس, 17 ديسمبر/كانون الأول 2015; 04:01 (GMT +0400).
2:32

المدير التنفيذي لشركة BP كابيتال يتحدث لـ CNNMoney عن السبب وراء معرفته عن النفط أكثر من غولدمان ساكس ويحلل إجراءات روسيا ورغبة فلاديمير بوتين بالعمل مع الشرق الأوسط.

بون بيكينز: برميل النفط سيبلغ 70 دولاراً خلال أشهر.. وتوقعات غولدمان ساكس مخطئة للغاية.
 
المذيعة: هل كانت غولدمان مخطئة تماماً بتقدير 20$ للنفط؟
 
بون بيكينز: نعم لقد كانوا مخطئين، ونحن محقون في هذا الجزء. فتوقعي كان صحيحاً ولكن ربما توقيتي كان مختلفاً قليلاً. فقد توقعت سعر 70 دولاراً مع نهاية العام وربما أخطأت بالتوقيت ولكن ليس أكثر من ستة أشهر.   
 
المذيعة: تقصد أن يبلغ السعر سبعين دولاراً مع نهاية هذا العام؟
 
بون بيكينز: نعم هذا ما توقعته. إذا أخطأت فبحوالي ستة أشهر ولكن غولدمان أخطأت كثيراً بتوقعها.
 
المذيعة: كيف يمكن لغولدمان أن تخطئ إلى هذا الحد؟
 
بون بيكينز: أنا أعرف أكثر مما تعرف غولدمان. ولكن أعتقد أن الإمدادات ستنخفض بسرعة.  
         
المذيعة: لقد ذكرت نقطة جيوسياسية مهمة بالنسبة لروسيا، حيث من الواضح أنها تخلق اضطرابات في الشرق الأوسط. ما الذي تعتقد أن روسيا تخطط له هناك إذا تكلمنا بما يخص الطاقة؟
 
بون بيكينز: إذا نظرنا إلى شخصية بوتين، هو يرغب أن يصبح لاعباً عالمياً مجدداً، صحيح؟ كلنا نوافق على ذلك. هو يريد ربما أن يعيد بناء الامبراطورية السوفيتية، من خلال ضم القرم وأوكرانيا. الروس أُخرجوا من الشرق الأوسط عام 73 والآن هم يعودون عن طريق سوريا. وهناك 17 مليون برميل من النفط تخرج يومياً من الخليج عبر مضيق هرمز، وهذا أمر مهم جداً، فبوتين الآن لديه خيارات، هو يعرف خياراته حيث يمكنه أن يعمل مع الشرق الأوسط أو يؤثر عليه. فما هي الكمية التي تصل إلى الولايات المتحدة؟ مليون إلى 1.3 من أصل 17 مليون برميل، أي أقل من 10% تأتي إلى الولايات المتحدة. فلماذا نحميه؟ أولاً من أجل منظمة أوبك، وثانياً ليذهب إلى أوروبا والصين، وبالكاد إلينا.
 
المذيعة: إذاً لا بد من وجود سبب! أعني أنه كان علينا أن نكون نحن هناك لنفس السبب الذي جعل بوتين هناك.
 
بون بيكينز: نتيجة ضعف القيادة في الولايات المتحدة، تمكن بوتين من الذهاب إلى الشرق الأوسط وأن يكون في المكان المناسب بالنسبة له. هو يمكنه التأثير، ولكنه يريد سعراً أعلى للنفط صحيح؟ والسعوديون يريدون سعراً أعلى للنفط ولكنهم لا يريدون خفض الإنتاج للحصول على هذا السعر، ربما أصبحوا الآن جاهزين لخفض الانتاج. وإذا كان يمكن إلقاء اللوم على الروس فبإمكان الروس الضغط على السعودية في هذا الإطار ولذلك سنشهد ارتفاعاً في أسعار النفط.