محمد العبّار يكشف لـCNN تفاصيل مشروع أطول برج في العالم.. ويؤكد: الإمارات أعطتني الكثير

العبّار يكشف تفاصيل مشروع أطول برج في العالم

المتر المربع
نُشر يوم السبت, 04 يونيو/حزيران 2016; 05:55 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 ديسمبر/كانون الأول 2016; 10:38 (GMT +0400).
2:17

في مقابلة حصرية مع شبكة CNN، كشف رجل الأعمال الإماراتي محمد العبّار عن أطول مبنى سيتم تشييده في العالم.

البرج من تصميم "سانتياغو كالاترافا" وسيرتفع أكثر بمائة متر من برج خليفة، ما يساوي طول ملعب لكرة القدم، يتوقع البدء بإنشائه في يوليو/تموز.

بدأنا الحوار مع محمد العبّار بسؤاله إن كان لأسعار النفط أثر على القطاع العقاري في دبي.

محمد العبّار - رجل أعمال إماراتي: الأعمال تسير بشكل جيد، يمكنني القول إنها نهاية عام صعب، مع معدلات الفائدة وأسعار النفط وما شهدته الصين من متاعب، لذا أرى بأن الأمور تستقر الآن إلى نحوٍ ما، أعتقد بأن العام يبدو وكأنه أفضل مما كنا نتصور.

مذيعة: نحن أمام برج خليفة الأعلى في العالم، كيف تحافظ على مثل هذا المبنى؟

محمد العبّار - رجل أعمال إماراتي: الأمان هو أفضل شيء، نود الحفاظ على سلامة الزوار، ما حصل بحريق فندق "The Adress " كان مخيفاً، لذا أظن بأن السلامة هي الأمر الأول الذي يجب أخذه، وأظن بأن هذا يجري على ما يرام، كل الأنظمة سليمة، البرج يستقبل الزلازل القادمة من إيران بشكل جيد، والزبائن سعداء، المهم أن نشعر بهذا، هذا المبنى يعتبر من الأكثر تميّزاً حول العالم، وأرغب بأن أحافظ عليه بهذا الحال.

مذيعة: والآن تفكّر ببناء ما هو أطول من هذا

محمد العبّار - رجل أعمال إماراتي: بالطبع إنه التطور البشري، يمكننا التعلم وإنجاز ما هو أفضل، وبالطبع أنا مطوِّر عقاري أيضاً، يجب علي التفكير في الفائدة المترتبة على استثماراتي، ولكن في الأساس مشاركتي في منح الإمارات مثلما أعطتني يعتبر دافعاً كبيراً لدي، والآن وقد بنيت واحداً، يمكنني بناء الآخر.

مذيعة: هل المبنى الجديد سيعلّق بالأسلاك؟ كيف يمكن هذا؟

 محمد العبّار - رجل أعمال إماراتي: الأسلاك ستساهم في دعم المبنى وستضيف سمة جمالية على التصميم، ستبدو كالمجوهرات التي ستنساب من المبنى، كالاترافا قام بعمل مذهل.

 

مذيعة: ما الذي سيحويه المبنى، لن يكون مثل هذا بشقق سكنية صحيح؟

محمد العبّار - رجل أعمال إماراتي: سيحوي المبنى الجديد فندقاً وعدة طوابق من المطاعم ومنصات لمراقبة، الساحة العامة ستكون أكبر من هذه بكثير، بسبب المساحة التي سيحتلها البرج والأسلاك المرتبطة به، لكن التحدي سيكمن بكيفية تنسيق هذه المساحة وتصميمها لتضيف جمالية للبرج والبيئة العقارية المحيطة به. مساحة المشروع الجديد ستكون ضعف هذا، هنا مساحة خمسمائة هكتار، أما الجديد سيمتد على مساحة ما يقارب ألف ومائتي هكتار لكن جماليته ستكون بإطلالته على خور دبي، والذي يعتبر موقعاً تاريخياً لذا تملك كيلومترين من الواجهة المائية.