الرجل الأغنى في إفريقيا يبني مصفاة تكرير النفط الأكبر في العالم

الرجل الأغنى بإفريقيا يبني مصفاة التكرير الأكبر

اقتصاد
نُشر يوم السبت, 11 يونيو/حزيران 2016; 06:13 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 12:22 (GMT +0400).
2:11

تصدر نيجيريا كمية من النفط تفوق أي بلد إفريقي آخر، ولكنها أيضاً تعاني أزمة وقود.. فكيف يكون ذلك ممكناً؟

نيجيريا تفتقر إلى المصافي الكافية، وهي الخطوة الضرورية ما بين النفط الخام الذي يتم استخراجه من الأرض، والوقود الذي يكون في عبوات الغاز.

المذيعة: لدينا مصدّر للنفط يستورد المنتجات المكررة، من غير المنطقي التفكير بذلك.

 منصور أحمد/ مدير العلاقات في دانغوتي غروب: إنه غير منطقي، تنتج نيجيريا ما بين 2.2 و2.5 مليون برميل من النفط الخام يومياً، ولكنها عاجزة عن تكرير أكثر من حوالي 100 ألف برميل يومياً. 

ولكن بالقرب من لاغوس تماماً، هناك حل قيد البناء، حيث يبني الرجل الأغنى في افريقيا أكبر مصفاة للنفط في العالم. 

اليكو دانغوتي/ المدير التنفيذي لدانغوتي غروب: إنه خط التكرير الأكبر في العالم حيث ستصل قدرته إلى 650 ألف برميل يومياً. 

ولكن الحصول على 650 ألف برميل من النفط المكرر لن يكون سهلاً، فهو بحاجة لمجمع كامل يمتد تقريباً على عشرة أميال مربعة. 

المذيعة: كيف سيغير ذلك من قواعد اللعبة في نيجيريا؟

اليكو دانغوتي/ المدير التنفيذي لدانغوتي غروب: ستحدث تغييرات كبيرة، فهذا البناء سيغطي 100 بالمئة من حاجات نيجيريا. 

 منصور أحمد/ مدير العلاقات في دانغوتي غروب: حتى إذا لبينا المتطلبات المحلية، والطلب المحلي، سيبقى لدينا المزيد للتصدير. وستكون نيجيريا محور الموارد النفطية في المنطقة. 

تخطط مجموعة دانغوتي أيضاً للعمل على مورد آخر غير مستغل، وهو العمال النيجيريون. 

 منصور أحمد/ مدير العلاقات في دانغوتي غروب: سيكون لدينا ما بين 2000 و 4000 عامل. 

مشروع سيوظف الآلاف، ويحل أزمة الوقود في البلاد، ولكنه سيكون مربحاً أيضا. 

المذيعة: كم سيكلف هذا المشروع؟ 

دفاكومار ادوين/ مدير تنفيذي في دانغوتي غروب: بشكل عام سنتمكن من تنفيذه بحوالي 12 مليار دولار، وعلى الأرجح فإننا سنتمكن من استعادة هذه الكلفة خلال سبع سنوات.  

حتى الآن لا تزال هذه الخطة الكبرى تبدو على هذا الشكل، ولن تنجز المصفاة قبل نهاية العام 2018، ما يعني المزيد من الانتظار للنيجيريين.