في هذه المقابر.. يوجد الكثير من الحياة

في هذه المقابر.. يوجد الكثير من الحياة

قصص نجاح
نُشر يوم يوم الاثنين, 05 سبتمبر/ايلول 2016; 01:42 (GMT +0400). آخر تحديث الأربعاء, 09 اغسطس/آب 2017; 05:12 (GMT +0400).
2:20

هؤلاء المتدربون يعيدون الحياة للمباني.. في المقابر!

روب كابيلو (حرفي بمقبرة وودلاون”): إنها دورة تمتد لتسعة أسابيع. نريد أن نلقنهم مهارات أساسية في هذا القطاع. في نهاية اليوم، نريد أن يكون لديهم نوعاً من الشغف، للقيام بهذا العمل.

قد يعجبك أيضاً: تعرّفوا على الشركة التي تحمي زمرد أفغانستان النادر

في هذه المقبرة في نيويورك، يطور 16 متدرباً مهارات لترميم الأبنية الحجرية. ويُقدر معدل نمو الوظائف المتعلقة بالبناء بـ15 في المائة في الفترة بين العامين 2014 و 2024، ويعد ذلك أعلى من المتوسط.

قد يعجبك أيضاً: مرحاض بلاستيكي قد ينقذ حياة كثيرين.. لكن كيف؟

جوش شاو (متدرب بمقبرة وودلاون”): عملت بالصيانة لمدة طويلة.

جونتاي ستانلي (متدربة بمقبرة وودلاون”): كنت أعمل بدوام كامل في قطاع التجزئة. أردت تجربة شيء مختلف.

جوش شاو: كنت أشعر أن العمل متكرر… آتي للعمل وأسجل الدخول لحين تسجيل الخروج. لكن هنا، أتعلم أمراً جديداً كل يوم.

جونتاي ستانلي: أشعر بالتعب عند العمل في الداخل، في الغرف المكيفة. لكن العمل هنا في الخارج يبقيني نشطة ويقظة.

جوش شاو: أتمنى تعزيز معرفتي بهذا المجال. إنه ممتع جداً، وأحب تعلم الأشياء الجديدة.

جونتاي ستانلي: توجد تكملة لهذا البرنامج، وأريد أن أكون جزءاَ منه. يمكنني أن أرى نفسي في هذا العمل لمدة طويلة.

جوش شاو: أرى نفسي كمشرف على موقع العمل بعد خمس سنوات، لأصعد نحو القمة، على أمل أن أمتلك شركتي الخاصة بعد عشر سنوات، وأصبح مقاولاً. عندما كنت في الثانوية، لم أعلم ما كنت أريد القيام به. لذا بعد أن وجدت العمل الذي أستمتع بفعله، سأستمر به ولن أتوقف.

جونتاي ستانلي: لدينا شعور بالفخر… إذ يكون شكل المبنى سابقاً وكأن الناس قد نسوه، لكننا أعدنا المكان للحياة ليتألق تحت أشعة الشمس.