إليك ما تحتاج معرفته عن التأمين التقليدي والتعاوني والتكافلي

ما هو التأمين التقليدي والتعاوني والتكافلي؟

اقتصاد
آخر تحديث الأحد, 16 ابريل/نيسان 2017; 10:34 (GMT +0400).
1:34

ما هي نماذج التأمين في الدول العربية؟

المنامة، البحرين (CNN)-- توفر الشركات والمنظمات في الدول العربية خدمات التأمين، التي تتنوع منتجاتها من التأمين على الحياة والتأمين الصحي وتأمين عمليات تكوين الأموال إلى جانب تأمين الممتلكات مثل المركبات والتأمين في حال حدوث حرائق، كما يمكن تأمين المسؤوليات مثل مسؤولية رب العمل وتأمين النقد. وينقسم تصنيف التأمين إلى ثلاثة نماذج: التأمين التقليدي والتعاوني والتكافلي، ولكن ما الفرق بينها؟

التأمين التقليدي: هو عقد بمقتضاه يحصل المؤمَن له من المؤمِن على مبلغ مالي في حالة وقوع خطر معين مقابل دفع قسط أو اشتراك مسبق. تتولى عمليات التأمين شركات تهدف لتحقيق الربح لمساهميها.

التأمين التعاوني: تمارسه جمعيات التأمين التبادلية، حيث يجمع أعضاء الجمعية الأخطار التي يتعرضون لها ويدفعون اشتراكات لصالحها تُسدد لمن يتعرض لضرر. ويمكن ألا تعمل هذه الجمعيات للربح وألا يكون لها رأس مال.

التأمين التكافلي: وهو التأمين المطابق للشريعة الإسلامية ويكون عن طريق شركة تضم مساهمين يهدفون للربح وتجتمع أموالهم في "صندوق المساهمين"، أما المؤمّن عليهم فهم "مشاركون" تجتمع أموالهم في "صندوق المشتركين".

يدفع "صندوق المشتركين" التعويضات للمشتركين (المؤمّن عليهم) وإن لم تكف أموالهم يُقدم "صندوق المساهمين" "قرضا حسنا" لسد النقص وفي حال حقق "صندوق المشتركين" فائضاً فيذهب جزء منه كقرض لـ"صندوق المساهمين".

وتقوم العلاقات داخل الشركة التكافلية على أساس المضاربة أو المرابحة

المضاربة: هي الوكالة لإدارة أعمال التأمين

المرابحة: هي الوكالة لإدارة أعمال الاستثمار بالأموال المجتمعة في "صندوق المشتركين"

وحول التأمين التكافلي في المنطقة، قال المدير التنفيذي لقسم الرقابة على المؤسسات المالية في مصرف البحرين المركزي، عبدالرحمن الباكر، في مقابلة حصرية مع CNN بالعربية، على هامش المنتدى المالي لدول مجلس التعاون الخليجي الذي استضافته "مؤتمرات يوروموني" ومجلس التنمية الاقتصادية في البحرين، في العاصمة البحرينية، المنامة: "التأمين التكافلي هو أحد أسس التأمين في البحرين وحتى في المنطقة العربية، حالياً معدل نمو التأمين التكافلي يصل إلى ما يقارب 10 إلى 15 في المائة، ونسبة التأمين التكافلي من التأمين بشكل عام يصل إلى 23 في المائة أو ما يقارب الربع من أقساط التأمين."

وأضاف الباكر: "طبعاً، أقساط التأمين التكافلي جاءت مكملة للتأمين التقليدي بحكم أن هناك عدد من العملاء الذين يفضلون أن يتم تأمينهم حسب الشريعة الإسلامية وبمعايير تتوافق مع الشريعة. ونرى أن هذا النوع من التأمين سيتوسع إلى مجالات أخرى بالإضافة إلى التأمين العام، إذ تم التوسع فيما يسمى التأمين العائلي (Family Takaful) وهو نوع من التأمين المعطى على الحياة، وهو جزء مؤثر في أقساط التأمين بشكل عام سواءً في البحرين، أو حتى في المنطقة العربية."