ما هي أكثر أنواع مقابلات العمل شيوعا في منطقة الشرق الأوسط؟

اقتصاد
نشر
ما هي أكثر أنواع مقابلات العمل شيوعًا في منطقة الشرق الأوسط؟

هذ المقال منشور بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني "بيت.كوم"

تعتبر مقابلات العمل من أكثر المراحل صعوبة في عملية البحث عن عمل، وخاصة في ظل المنافسة الشديدة التي يشهدها سوق العمل الحالي. فكيف يستعد المهنيون في الشرق الأوسط لمختلف أنواع مقابلات العمل؟ وكيف تجري عملية التوظيف منذ مرحلة اختيار المرشح؟ وهل تستغرق المقابلات وقتًا طويلًا؟

قام بيت.كوم مؤخرًا باستطلاع رأي آلاف الباحثين عن عمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لمعرفة وجهة نظرهم حول المقابلات وطريقة استعدادهم لها، حيث كشف أن 45,3٪ من المجيبين يعتقدون أن أصحاب العمل يتخذون قرار التوظيف بعد أول مقابلة، بينما قال 15,6٪ إن اتخاذ هذا القرار يتطلب إجراء مقابلتين، في حين أشار 17,2٪ إلى أنه يتطلب ثلاث مقابلات. ومن ناحية أخرى، صرح 13٪ أن اتخاذ هذا القرار يتطلب أربع مقابلات أو أكثر.

المقابلات الشائعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

يوجد أنواع مختلفة من مقابلات العمل، فبحسب الاستبيان، صرّح 71,6٪ من المجيبين أنهم أجروا مقابلات جماعية، حيث يتم إجراء مقابلة مع عدة مرشحين في الوقت ذاته.

ومن ناحية أخرى، قال واحد من أصل خمسة 21,2٪ إنهم قاموا بإجراء مقابلات فردية، في حين أجرى أقل من 5٪ مقابلة مع لجنة، أو مقابلة سلوكية، أو مقابلة غداء.

وتفضل النسبة الأكبر من المجيبين إجراء المقابلات الجماعية 57,8٪، بينما يفضل 30,7٪ إجراء المقابلات الفردية، ويفضل 5,5٪ من المجيبين فقط مقابلات اللجان، و3٪ مقابلات الغداء، في حين يفضل 3٪ المقابلات السلوكية.

ووفقًا للغالبية العظمى، أي 90,5٪ من المجيبين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإن المقابلات الشخصية تستغرق أقل من ساعة بشكل عام، بينما ذكر 6,1٪ أن المقابلات تدوم ما بين ساعة وساعتين، إذ شهدت نسبة قليلة 1,2٪ مقابلات استمرت أكثر من ساعتين.

أما بالنسبة للمقابلات الهاتفية، فقد صرح ثلاثة أرباع المجيبين (75٪) أنها تستغرق أقل من 15 دقيقة، بينما قال 15,1٪ إنها تدوم ما بين 15 إلى 30 دقيقة. وشهد 5,2٪ فقط من المجيبين مقابلات هاتفية استمرت أكثر من 30 دقيقة.

وبحسب الاستبيان، قال (67,1٪) المجيبين في المنطقة إن من يقابلهم يطرح عليهم عادة ما بين واحد إلى خمسة أسئلة خلال مقابلة العمل، بينما قال 14,2٪ إنهم عادة ما يتلقون ستة إلى عشرة أسئلة.

ومن ناحية أخرى، صرح 7,6٪ أنه طُرح عليهم 11 إلى 15 سؤال خلال مقابلة العمل، بينما طُرح أكثر من 15 سؤال على 6,3٪ فقط من المجيبين.

وتعتبر أسئلة التحقق من مؤهلات المرشح من بين الأسئلة الأكثر شيوعًا، والتي تطرح في المقابلة، وذلك وفقًا لثلاثة أرباع المجيبين (76,3٪)، ويلي ذلك الأسئلة السلوكية (7,5٪)، وأسئلة الكفاءة (7,3٪)، إضافة إلى أسئلة حول رأي المرشح وشخصيته (4,2٪)، وأسئلة حل المشاكل (2,8٪).

وعندما يتعلق الأمر بتقييم مؤهلات المرشحين، يعتقد أربعة من كل خمسة 81,4٪ أن مقابلات العمل يجب أن تشمل اختبارًا أو تقييمًا، بينما يعارض 13,7٪ ذلك.

التحضير للمقابلة

وحين يتعلق الأمر بتحديد موعد مقابلة العمل، فإن أكثر من ثلثي 68,7٪ المجيبين لا يمانعون من أن يتم إعلامهم خلال يومين، في حين يفضل 12,1٪ بأن يتم إعلامهم قبل يومين إلى أربعة أيام. من ناحية أخرى، قال 6,8٪ بأنهم يحتاجون إلى 5-6 أيام، بينما قالت نسبة 8,5٪ إنها تحتاج إلى فترة إشعار لا تقل عن أسبوع.

وقال أكثر من ثلاثة أرباع المجيبين في المنطقة 76٪ إنهم يحضرون لمقابلة العمل من خلال البحث عن الشركة والمنصب. في حين يقوم 3,7٪ بقراءة أسئلة المقابلة الأكثر شيوعًا، بينما يتدرّب 1,1٪ مع صديق أو بمفردهم. من ناحية أخرى، صرح واحد من كل خمسة أشخاص 17,1٪ أنهم يقومون بالأشياء الثلاثة معًا استعدادًا لإجراء مقابلة، في حين أن 2,1٪ فقط قالوا إنهم لا يحضرون للمقابلة.

إضافة إلى ذلك، قال غالبية المجيبين 86,4٪ إنهم يحضرون أسئلتهم الخاصة لطرحها أثناء المقابلة، في حين أفاد 13,6٪ أنهم لا يفعلون ذلك.

خلال المقابلة

وأشار ثلثي المجيبين (66,9٪) إلى أنهم دائمًا يدونون ملاحظاتهم أثناء المقابلة، في حين يقول واحد من كل خمسة أشخاص إنهم يقومون بذلك في بعض الأحيان (18,6٪)، بينما صرح 14,5٪ بأنهم لا يقوموا بتدوين الملاحظات على الاطلاق.

وأفاد 82,3٪ من الباحثين عن عمل أنهم يستفسرون عن الراتب والمزايا خلال المقابلة، في حين ذكر 17,7٪ أنهم يطلبون هذه المعلومات بعد المقابلة عند تلقيهم لعرض العمل.

بعد المقابلة

قال أربعة من كل خمسة مرشحين (80,5٪) إنهم يتابعون حالة طلباتهم مع صاحب العمل بعد إجراء المقابلة، في حين أشار 19,5٪ إلى أنهم ينتظرون من الشركة التواصل معهم بعد المقابلة.

من ناحية أخرى، قال 81٪ أنهم يرسلون دائمًا رسالة شكر إلى صاحب العمل بعد المقابلة، في حين قال 9,2٪ إنهم يقومون بذلك أحيانًا، بينما صرّح 9,8٪ أنهم لا يفعلون ذلك على الاطلاق.

وعندما سُئل المجيبين عن آرائهم حول مقابلات العمل في الشرق الأوسط، قال حوالي ثلاثة أرباعهم (73,4٪) إن لديهم تجارب إيجابية، بينما كان 5,7٪ محايدين، و1,8٪ فقط أشاروا إلى أن لديهم تجارب سلبية.

حول بيت.كوم:

إن بيت.كوم هو أكبر موقع للوظائف في منطقة الشرق الأوسط مع أكثر من 40,000 صاحب عمل وأكثر من 26,750,000 باحث عن عمل مسجل في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وكافة انحاء العالم، من كافة قطاعات العمل والجنسيات والمستويات المهنية. قم بالإعلان عن وظائف البحث عن وظائف على بيت.كوم واطلع على مصدر أهم باحثين عن عمل وأصحاب عمل في المنطقة.

نشر