ليبيا تعلن حالة القوة القاهرة في حقل الشرارة النفطي وتخسر 32 مليون دولار يوميا

اقتصاد
نشر
ليبيا تعلن حالة القوة القاهرة في حقل الشرارة النفطي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط حالة القوة القاهرة في حقل الشرارة النفطي، وشرعت في إجراءات إجلاء العاملين به حفاظا على سلامتهم، "نتيجة الإغلاق القسري للحقل من قبل ميليشيات تتدعي انتماءها لحرس المنشآت النفطية"، حسب بيانها.

وحذرت المؤسسة الليبية، في بيان على موقعها الإلكتروني، الإثنين، من أن توقف إنتاج الحقل سيتسبب في "العديد من المشاكل اللوجستية طويلة المدى وسيكبّد الاقتصاد الليبي خسائر يومية بقيمة 32.5 مليون دولار"، إذ تقدر خسائر الإنتاج اليومية بـ315 ألف برميل، بالإضافة إلى 73 ألف برميل من حقل الفيل، الذي يعتمد بشكل أساسي على إمدادات الكهرباء منه.

وطالبت المؤسسة "الميليشيات بإخلاء الحقل النفطي على الفور دون قيد أو شرط"، مؤكدة أنها "لن تشارك في أي مفاوضات معها، ولن تقدم أي تنازلات، خاصة بعد استخدامهم العنف".

وأوضحت المؤسسة في بيانها أن "توقف الإنتاج سيؤثر سلبا على عمليات إنتاج الوقود في مصفاة الزاوية، لاعتمادها على إمدادات النفط الخام من حقل الشرارة، كما أن الإغلاق القسري سيتسبب في العديد من المشاكل اللوجستية طويلة الأمد وقد تؤدي إلى تأخير إعادة فتح الحقل".

ومن شأن غلق الحقل أن يوقف عددا من المشاريع النفطية ومشاريع التنمية المستدامة بالمنطقة، ضمنها مشروع إعادة توطين مصفاة الجنوب الهادف إلى حل أزمة امدادات الوقود، بالإضافة إلى تعطيل خلق فرص عمل جديدة بالمنطقة، بحسب المؤسسة الوطنية الليبية للنفط.

وليبيا، عضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، وارتفع متوسط انتاجها اليومي في أكتوبر/تشرين أول إلى 1.1 مليون برميل، وفق تقرير أوبك.

وتسببت الصراعات في ليبيا خلال الـ5 سنوات الماضية في تراجع صادراتها النفطية وتأخير خطط توسعية كانت تستهدف زيادة الإنتاج إلى مليوني برميل يومياً العام الماضي 2017.

نشر