رئيس "سيمنز" عن بريكسيت: لا أحد يستثمر في حالة "عدم اليقين"

اقتصاد
نشر
رئيس "سيمنز"عن بريكسيت: لا أحد يستثمر في "عدم اليقين"
01:41
خسائر بريطانيا الاقتصادية من بريكسيت.. أكثر من سيناريو

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)--دعا الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز الألمانية، المملكة المتحدة لإيضاح موقفها وإزالة الشك بشأن التجارة عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أو ما يعرف بالـ"بريكسيت"، وإلا فإنها تخاطر بمزيد من الانخفاض في الاستثمار.

وقال جو كيسر الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز لمحرر الأسواق الناشئة في CNN جون ديفتيريوس،الاثنين: "لا أحد يضع الأموال في حالة عدم اليقين. هذه ليست الطريقة التي تعمل بها".

من المقرر أن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/آذار ، لكن لا يوجد اتفاق على كيفية الخروج بعد، فيما تطالب مجموعات الأعمال والتجارة بالوضوح فيما يتعلق بشروط مغادرة الاتحاد الأوروبي وعلاقة بريطانيا التجارية المستقبلية مع دوله.

وقال كايسر: "التحدي الأكبر اليوم أمام الجميع في المملكة المتحدة هو عدم اليقين"

وأضاف: " صبحت المملكة المتحدة جزيرة تطفو على المحيط الاطلسي ولا أحد يعرف إلى أين تذهب". "هذا هو آخر شيء تريد القيام به لشعبك والمستثمرين". 

تظهر البيانات التي نشرت، الاثنين، في المملكة المتحدة أن عدم اليقين يتسبب بالفعل في مشاكل اقتصادية كبيرة، حيث انخفض النمو السنوي إلى 1.4 ٪ في العام الماضي 2018، لأول مرة منذ 2012، واتسم الاقتصاد البريطاني بالضعف بشكل خاص في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام، إذ انخفض الاستثمار في الأعمال للربع الرابع على التوالي.

استثمارات مفقودة

حذرت شركة إيرباص، عملاق صناعة الطائرات الأوروبي، من أنها ستضطر إلى إعادة توجيه الاستثمار المستقبلي إذا ما انسحبت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كما استشهدت نيسان بعدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي عندما ألغت خططا لبناء نموذج جديد في انجلترا.

وتقدر مؤسسة إرنست آند يونغ أن البنوك والشركات المالية الأخرى قد حولت أصولاً بقيمة لا تقل عن 800 مليار جنيه إسترليني (1 تريليون دولار) خارج البلاد وإلى الاتحاد الأوروبي.

وقالت الحكومة الهولندية نهاية الأسبوع الماضي إن 42 شركة قد انتقلت من بريطانيا إلى هولندا بسبب بريكسيت، مما أسفر عن تلقي أمستردام استثمارات جديدة بقيمة 290 مليون يورو (328 مليون دولار)، كما أنها
 في محادثات مع 250 شركة أخرى تسعى لمغادرة بريطانيا إلى هولندا.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز: "إذا كان الناس في المملكة المتحدة يعرفون ما الذي حصلت عليه حكومتهم ، لربما كانوا سيصوتون بشكل مختلف. لكن من الصعب حقاً العثور على ذلك".

نشر