مليارديرات فرنسيون يتعهدون بـ450 مليون دولار لترميم كاتدرائية نوتردام

اقتصاد
نشر
مليارديرات فرنسيون يتعهدون بـ450 مليون دولار لترميم كاتدرائية نوتردام

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- تعهد مليارديرات يملكون العديد من العلامات التجارية الفاخرة في فرنسا، وشركات بتبرعات تصل إلى 450 مليون دولار للمساعدة في إعادة بناء كاتدرائية نوتردام في باريس بعد حريق مدمر.

قالت مجموعة L.V.M.H، المالكة لعلامات لويس فويتون وكريستيان ديور وجيفنشي، الثلاثاء، إنها، إلى جانب عائلة الرئيس التنفيذي برنارد أرنو، ستتبرع بـ200 مليون يورو (226 مليون دولار).

وقالت الشركة، في بيان، إن تبرعها جاء تضامنًا مع هذه المأساة الوطنية، وإنه سيتم استخدام الأموال لإعادة بناء الكاتدرائية التي تعتبر رمز التراث والوحدة الفرنسية، كما ستقدم L.V.M.H الدعم أيضا بفرقها الإبداعية والمالية للمساعدة في إعادة بناء وتوجيه التبرعات.

كما تعهدت عائلة فرانسوا بينولت، المالكة لعلامات تجارية منها جوتشي وإيف سان لوران، بتقديم 100 مليون يورو إضافية (113 مليون دولار).

ووصف نجل بينولت، فرانسوا هنري بينولت، وهو الرئيس التنفيذي لمجموعة كيرينغ الفاخرة، الحريق الهائل في نوتردام بأنه مأساة.

وقال في بيان: "هذه المأساة تصيب الشعب الفرنسي وكل من يرتبط بالقيم الروحية، وفي مواجهة هذه المأساة، يرغب الجميع في إعادة الحياة إلى جوهرة تراثنا في أقرب وقت ممكن".

وأعلن شركة توتال، كبرى شركات النفط والغاز الفرنسية، الثلاثاء، عن تعهدها بمبلغ 100 مليون يورو (113 مليون دولار) لإعادة إعمار الكاتدرائية، كما ستقدم شركة كابجيميني للتكنولوجيا والاستشارات، أيضا، مليون يورو (1.1 مليون دولار).

دمر الحريق، الإثنين، أجزاء كبيرة من كنيسة نوتردام التي يعود تاريخها إلى 850 عامًا، بما في ذلك برجها الأيقوني، وتم إخماد الحريق بعد 9 ساعات.

ووعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإعادة بناء الموقع، وقال، الإثنين، إن فرنسا ستطلق حملة دولية لجمع التبرعات للمساعدة.

وأرنو هو ثالث أغنى شخص في العالم، وفقًا لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، إذ تبلغ ثروته الصافية 90.4 مليار دولار، متخطيا وارن بافيت ومارك زوكربيرغ، فيما تبلغ ثروة عائلة بينولت حوالي 37.3 مليار دولار حسب بلومبرغ، وفرانسوا هنري بينولت، الذي يدير أعمال العائلة، متزوج من الممثلة سلمى حايك.

نشر