متحف "حشيش" جديد هدفه القضاء على "وصمة عار" نبتة القنب

اقتصاد
نشر
متحف "حشيش" جديد هدفه القضاء على "وصمة عار" نبتة القنب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – متحف فنون، ومتحف ألعاب، ومتحف شمع، ومتحف أحذية، ومتحف طعام، والكثير الكثير من المتاحف المتخصصة والمنتشرة حول العالم.. من بينها "متحف الحشيش" والذي سيفتتح في هوليوود قريباً على مساحة 30 ألف قدم مربع.

وتعمل شركة تكنولوجيا القنب، ويدمابس، التي تتخذ من لوس أنجلوس مقراً لها، على افتتاح المتحف الجديد في فصل الصيف، بهدف القضاء على "وصمة العار" المتصلة بالقنب.

ويقول كريس بيلز، الرئيس التنفيذي لشركة ويدمابس، في مقابلة مع CNN، إن العالم يشهد حالياً "مرحلة تطبيع للقنب، حيث بدأ الناس نسيان الحالات التي سُجن بها أشخاص بسبب حظر القنب".

المتحف الذي من المقرر افتتاحه بين 3 أغسطس/آب و29 سبتمبر/أيلول، سيأخذ الزوار في جولة عبر التاريخ، تبدأ من استخدامات نبتة القنب المبكرة وتصل إلى فترة "الحرب على المخدرات"، ومن ثم إلى جهود تقنينها في يومنا الحالي.

كما تتعمق معروضات المتحف أيضاً في أدق تفاصيل نبتة القنب عن طريق "مختبر النبات التفاعلي". ولكن، لن يكون المختبر تفاعلياً كلياً، إذ لن يُسمح باستهلاك الحشيش أو مكوناته المختلفة – بما في ذلك مركب القنب CBD.

يشرح بيلز أن مشروع ويدمابس، الذي بلغت تكلفته ملايين الدولارات، كان في طور التنفيذ منذ أكثر من عام، مضيفاً أن نصف هذا الوقت قُضي في تأمين حقوق التأليف والنشر للفنون، والصور، ومقاطع الفيديو المعروضة.

وتبلغ تكلفة تذكرة دخول المتحف 35 دولاراً، ويقتصر الدخول على الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً فما فوق – وهو قانون يجب التقيد به من أجل متطلبات التصاريح والتأمين، أمر يصفه بيلز أنه "مؤشر جيد أن وصمة العار المتعلقة بالقنب لا زالت مستمرة".

المتحف المؤقت سينضم إلى مجموعة كبيرة من متاحف الحشيش الربحية وغير الربحية الموجودة، والتي تعمل في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية. وفقاً لبيلز، فإن ويدمابس قد يتوسع إلى مدن أخرى إذا شهد نجاحاً في هذه الفترة.


 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر