هل تحاول الحصول على منصب إداري؟ هذا ما عليك فعله..

اقتصاد
نشر
8 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
هل تحاول الحصول على منصب إداري؟ هذا ما عليك فعله..

نشر هذا المقال بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني بيت.كوم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل تشعر بأنك عملت بجد في حياتك وسعيت جاهداً لاكتساب مهارات جديدة وتوّلي المزيد من المسؤوليات وتعزيز مهاراتك القيادية، وأنت الآن مستعد لصعود السلم المهني؟

إذا كنت في هذه الفترة من حياتك التي تتخطط فيها للتقدم إلى منصب إداري، فعليك التحضير جيداً لفرصة كهذه، إذ أن المناصب الإدارية مختلفة تماماً عن المناصب الأخرى وتتطلب الكثير من التحضير، حتى لو كنت تمتلك سيرة ذاتية مثالية ولديك مهارات ممتازة في إجراء مقابلة.

فما هي الخطوات التي تحتاج اتخاذها لكي تصبح جاهزاً تماماً لخوض هذه التجربة الجديدة؟ إليك فيما يلي، بعض النصائح لمساعدتك في ذلك:

1. اسأل نفسك الأسئلة المهمة

هل لديك كل ما يلزم لتولي منصب مدير؟ لا يوجد أمر أهم من معرفة نفسك واكتشاف نقاط ضعفك وقوتك. اسأل نفسك إن كنت مرتاحاً وواثقاً في اتخاذ قرارات مهمة قد تؤثر على نجاح الشركة ككل. هل تمتلك مهارات جيدة في إدارة الوقت ومهارات التواصل اللازمة، بالإضافة إلى القدرة على تحفيز فريق عمل كامل للقيام بالمهام التي يجب إنجازها؟ ماذا إن واجهت مشكلة مع أحد أعضاء فريق عملك؟ هل تخشى المواجهة أم تتعامل مع الأمر بأريحية؟ هل أنت قادر على مدح فريق عملك في الوقت المناسب أو تقديم ملاحظات سلبية بنّاءة أو توبيخ أعضاء الفريق عند اللزوم؟ إن أجبت بالنفي على أي من الأسئلة السابقة، قد تحتاج لإعادة النظر في قدراتك وتحسينها إلى أن تشعر بأريحية كاملة لتولي منصب كهذا.

2. تعرّف على الشركة

يجب عليك التمتع بمعرفة واسعة حول الشركة التي تتقدم إليها. قم بإجراء الأبحاث مسبقاً ودوّن ملاحظات عن كافة الخدمات والمنتجات المهمة التي تقدمها الشركة. اطلع على موقعها الإلكتروني وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي. كما يمكنك التواصل مع موظفي الشركة والتعرّف على ثقافة عملها والتمتع بفكرة واضحة حول الأهداف التي سيُتوقع منك تحقيقها. تعد هذه الخطوة في غاية الأهمية، إذ يُتوقع من المدراء معرفة أدق التفاصيل عن شركاتهم.

3. قيّم خبرتك

ألقِ نظرة على خبراتك السابقة والمهارات التي قمت بصقلها. هل تمتلك الخبرة والدرجة العملية اللازمة للفت انتباه صاحب العمل؟ يجب أن تضيف المهارات والقدرات المهمة إلى سيرتك الذاتية، وإن كنت تشعر بوجود فجوة في مهاراتك، ابدأ بتحسينها واكتسب الخبرات التي قد تحسّن سيرتك الذاتية. سجّل في الدورات الإدارية وعزّز مهاراتك في التواصل وابدأ بتولّي مهام إضافية ومشاريع مرتبطة بدورك الحالي لتعلّم أمور جديدة وتعزيز قدراتك. انظر إلى المشاريع السابقة التي توليتها في منصبك الحالي وحدّد المهارات التي ساعدتك على اكتسابها، سواء كانت مهارات إدارة الوقت أو مهارات تنظيمية أو تفاوض، هل تحتاج هذه المهارات لمزيد من التطوّر؟

4. أعد تنظيم سيرتك الذاتية

بعد أن تكتسب هذه المهارات والخبرات، يتعين عليك ذكرها على سيرتك الذاتية، وقد تضطر لتغيير ترتيب سيرتك كلياً. فعندما كنت تتقدم للمناصب المبتدئة، كانت درجتك العملية أهم عنصر على سيرتك الذاتية، أما الآن فقد أصبح هذا العنصر الأقل أهمية، فعندما يتعلق الأمر بالمناصب الإدارية، يهتم أصحاب العمل أكثر بخبراتك وانجازاتك المهنية. لذا احرص على تسليط الضوء على المهام والمشاريع المهمة التي توليتها، والمؤهلات أو الشهادات التي تمتلكها. وأضف الكلمات المفتاحية التي اكتشفتها بعد إجراء الأبحاث عن الشركة، واحرص على تخصيص سيرتك الذاتية بحسب الشركة والمنصب الذي تتقدم إليه. واذكر أرقام، إن أمكن، لإثبات نجاحاتك السابقة وتسليط الضوء على قدراتك.   

5. استعد لمقابلة العمل

تختلف مقابلة العمل للمناصب الإدارية كلياً عن المناصب المبتدئة أو المتوسطة، إذ يجب عليك أولاً وقبل كل شيء تسليط الضوء على مهاراتك في التواصل. فكي تتمكن من تولي منصب قيادي وإدارة فريق عمل كبير، يجب أن تكون قادراً على إبلاغ أعضاء فريقك بالمهام المتوقع منهم تحقيقها، وتفسير الأمور التي لم يتمكنوا من فهمها، ومدحهم وتقديم ملاحظات بنّاءة عند الضرورة. يجب أن تُظهر لصاحب العمل بأنك قادر على القيام بذلك خلال مقابلة العمل من خلال التحدث بوضوح عن أهدافك وخبرتك ومواهبك وإنجازاتك أو أي شيء آخر. واحرص على إجراء حوار مع خبير التوظيف بدلاً من الإجابة عن أسئلته فحسب، واطرح الأسئلة، فذلك يُظهر لصاحب العمل بأنك مبادر وتركّز على مسارك المهني ونجاح شركتك. وأخيراً، احرص على التحضير للأسئلة الصعبة. إليك بعض الأسئلة التي قد يطرحها عليك خبير التوظيف وأفضل طريقة للإجابة عنها:

  • ما هو الأسلوب الإداري الذي تتبعه؟

يتعين عليك، عند سماع هذا السؤال، التركيز على فريق العمل. حدد المعايير على الشكل الآتي: قادر على التواصل بفعالية مع الفريق، وتفويض المهام، وجاهز لتقديم المساعدة في أي وقت، وتقدم التعليقات والنصائح باستمرار، وتكافئ الإنجازات. ويمكنك هنا التكلم عن قدرتك على التأقلم ومرونتك في العمل. فكل موقف يختلف عن غيره في العمل والمدير الناجح هو القادر على التأقلم مهما كانت المشاكل التي تواجهه.

  • كيف تفوض المهام؟

تحدث عن الأمور التي ستقوم بها من أجل التعرف على فريق العمل بشكل أفضل وعلى مهاراتهم من خلال عقد اجتماعات أسبوعية أو شهرية لتعرف من هم أفضل الخبراء في كل مجال في قسمك. كما يمكن إظهار مهاراتك التنظيمية من خلال اقتراح الأدوات والتقنيات التي تستخدمها لإدارة مشاريعك.

  • كيف تتعامل مع موظف صعب المراس؟

هذا السؤال هو لاختبار مهاراتك في التواصل مع أعضاء فريق عملك، وتدريبهم وتحمل مسؤولية النتائج. عليك أن تذكر أمام صاحب العمل أنك ستعتمد أسلوباً إدارياً متوازناً لمساعدة فريق عملك على تحسين أدائه والتعرف جيداً على المهام التي تُسند إليه بالإضافة الى تحمل مسؤولية التقصير من الفريق والتزامك وسعيك لحل هذه المشكلة. واذكر في الوقت ذاته أنك ستعزّز شعور فريق العمل بالمسؤولية تجاه مهامه.

  • كيف تقيّم النجاح؟

عند الاجابة على هذا السؤال، يجب التركيز على أهمية الإشراف على فعالية عمل الفريق وضمان الإنتاجية، والالتزام بمواعيد إتمام المهام وتحقيق الأهداف المحددة. كما عليك أن تشدد على أهمية المحتوى، وسعادة فريق العمل كي يحافظ على الحماس والتحفيز للقيام بالمجهود اللازم لتحقيق نجاح القسم والشركة!

محتوى مدفوع

نشر