بعد اتفاق تجاري.. الصين تلغي بعض الرسوم الجمركية على السيارات الأمريكية وسلع أخرى

اقتصاد
نشر
ألغت الصين الأحد رسوماً جمركية إضافية كان من المقرر فرضها على بعض السلع الأمريكية بعد تراجع البلدين عن حرب تجارية

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- ألغت الصين الأحد رسوماً جمركية إضافية كان من المقرر فرضها على بعض السلع الأمريكية بعد تراجع البلدين عن حرب تجارية عصفت بالأسواق المالية وأثرت سلباً على الاقتصادات العالمية.

وذكرت لجنة التعرفات الجمركية بمجلس الدولة الصيني على موقعها في الإنترنت، أن قرار الإلغاء يشمل رسوماً إضافية على المنتجات، بما في ذلك الذرة، والسيارات أمريكية الصنع، وقطع غيار السيارات، إلّا أن الرسوم الجمركية المفروضة مسبقاً على السلع الأمريكية الأخرى ستستمر.

ويأتي القرار بعد يومين من موافقة الصين والولايات المتحدة الأمريكية على صفقة تجارية في مرحلتها الأولى، بعد أكثر من 18 شهراً من التوتر المتصاعد بين البلدين.

واتفقت الصين والولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً على وقف التعرفات الإضافية على حوالي 160 مليار دولار من الإلكترونيات الاستهلاكية، وألعاب الأطفال الصينية التي كان من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في الـ15 من ديسمبر/كانون الأول. كما تضمن الاتفاق تخفيف العقوبات الاقتصادية على البضائع التي فرضت عليها في سبتمبر/أيلول بمقدار النصف، فضلاً عن الإعلان عن التزامات جديدة من الجانب الصيني لشراء سلع زراعية أمريكية وغيرها من المنتجات.

ولكن، لا تزال تفاصيل الاتفاقية غير معروفة كلياً، ما أثار العديد من التساؤلات لدى بعض المراقبين للأوضاع الأمريكية الصينية حول ما يمكن أن تتضمنه اتفاقية حرب تجارية أولى بين أكبر اقتصادين في العالم.

يذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كان أول من فرض الرسوم الجمركية على الصين، حين اتهم بكين بممارسات تجارية غير عادلة وسرقة الملكية الفكرية، في حين اتهمت بكين واشنطن بالتنمر الاقتصادي.

وقد أضرت التعرفات الجمركية وغيرها من الإجراءات العقابية الناتجة عن الحرب الاقتصادية، الاقتصاد الصيني بشكل كبير، بينما هددت المزارعين الأميركيين والنمو الاقتصادي، وتسببت في تقلبات في الأسواق العالمية.

وتقول الدولتان إنهما ستواصلان العمل الفوري بشأن اتفاق في المرحلة الثانية سيكون أكثر شمولاً، بينما قال الممثل التجاري الأمريكي الجمعة إن الولايات المتحدة الأمريكية ستترك حالياً رسوماً بنسبة 25٪ على 250 مليار دولار من السلع الصينية.

 

نشر