من ريغان إلى ترامب.. كيف كان أداء الأسهم في عهد الرؤساء السابقين؟

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
president-stock-market-2020

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – في الأيام القليلة الماضية التي سبقت الانتخابات الرئاسية الأمريكية، تراجعت أحد المؤشرات المفضلة لدى الرئيس ترامب، حيث اختتمت الأسهم شهر أكتوبر/ تشرين الثاني بأسوأ أسبوع لها منذ مارس/ آذار، إثر خشية المستثمرين من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا وتأثير ذلك على الصحة العامة والاقتصاد.

والآن، نتيجة لهذا الاضطراب، تراجع سجل ترامب في سوق الأسهم قليلاً، أذ اعتباراً من إغلاق السوق يوم الجمعة، ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 44٪ منذ يوم توليه الحكم. وقد بلغت المكاسب خلال فترة رئاسة ترامب 58٪ في أوائل سبتمبر/ أيلول، عندما سجل الـS&P 500 مستوى قياسياً.

إذاً، كيف يقارن أداء الأسهم هذا مع أداء الأسهم في نفس مراحل الرئاسات الحديثة الأخرى؟ أي على مدى 952 يوم تداول، على وجه التحديد..

ارتفعت الأسهم بنسبة 75٪ في تلك المرحلة من رئاسة باراك أوباما، وسط التعافي من الركود العظيم. كما أنها كانت أضعف بكثير في عهد جورج دبليو بوش، حيث انخفضت بحوالي 13٪، إذ بقيت الأسهم منخفضة لسنوات عدة بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول وطفرة الإنترنت التي حدثت في السنة الأولى من رئاسته.

ولكن، تختلف جائحة فيروس كورونا عن تلك الأزمات الأخرى من حيث أنها بدأت كأزمة صحية عالمية وأدت إلى إغلاق الشركات بتكليف من الحكومات في العديد من الدول. كما توفي أكثر من 200 ألف شخص في الولايات المتحدة بسبب مضاعفات فيروس كورونا، واعتباراً من سبتمبر/ أيلول، أصبح 12.6 مليون أمريكي عاطلين عن العمل.

تعرّفوا في الإنفوغرافيك أعلاه إلى أداء الأسهم في عهد بعض الرؤساء السابقين مقارنة بترامب:

نشر