وسط تدهور قيمتها.. سوريا تطرح ورقة نقدية جديدة هي الأكبر في تاريخها

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
سوريا تطرح ورقة نقدية جديدة هي الأكبر في تاريخها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أعلن مصرف سوريا المركزي، الأحد، عن طرح ورقة نقدية جديدة من فئة 5 آلاف ليرة، تعد الأكبر في تاريخ البلاد التي تشهد أسوأ أزمة اقتصادية لها.

وحدد المركز المصرفي سعر صرف الليرة الرسمي عند 1256 ليرة للدولار. وقد هوت قيمة الليرة السورية إلى أدنى مستوياتها تاريخياً خلال السنوات الماضية، حيث بلغ سعر صرفها أمام الدولار حوالي 2900 ليرة للدولار الواحد في السوق السوداء، بحسب قول السكّان المحليين.

وقال المصرف المركزي، في بيان، إن الورقة النقدية الجديدة قد طبعت منذ عامين "لتلبية توقعات احتياجات التداول الفعلية من الأوراق النقدية"، مضيفاً أن "الوقت قد أصبح ملائماً وفق المتغيرات الاقتصادية الحالية لطرح الفئة النقدية الجديدة" حيث سيتم تداولها جنباً إلى جنب مع باقي الفئات النقدية المتداولة حالياً ابتداء من اليوم، الأحد".

وكان قد طرح المصرف المركزي السوري أوراق نقدية جديدة آخر مرة في عام 2017، عندما طبعت ورقة نقدية من فئة 2000 ليرة لأول مرة آنذاك.

وكان سعر صرف الليرة السورية يبلغ ما بين 47 و50 مقابل الدولار الأمريكي في مارس/آذار من العام 2011، قبل اندلاع الثورة السورية ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

وقد أدى انهيار الليرة السورية إلى ارتفاع التضخم ليصل أرقاماً تاريخية، حيث صرح العديد من السكان المحليين في كل من حلب ودمشق لـCNN سابقاً أنهم أصبحوا غير قادرين على تحمل الاحتياجات الغذائية الأساسية، مشيرين إلى أن متوسط معدل الرواتب بالبلاد تبلغ قيمته حوالي 50 ألف ليرة، وغير كاف لتلبية احتياجاتهم الأساسية.

نشر