"اتفاق مبدئي" بين قناة السويس ومالكي "إيفرغيفن" حول التعويضات للإفراج عن السفينة

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة

القاهرة، مصر (CNN)-- أكدت هيئة قناة السويس المصرية والشركة المالكة لسفينة "إيفرغيفن"، الأربعاء، عن التوصل إلى "اتفاق مبدئي" حول التعويضات، للإفراج عن السفينة المحتجزة في مصر منذ 3 أشهر، بعدما جنحت وعطلت الملاحة في قناة السويس لنحو أسبوع.

وكانت محكمة الإسماعيلية الاقتصادية قد قضت بالحجز على "إيفرغيفن" وحاوياتها البالغ عددها 18300 حاوية، بعد أن رفعت هيئة قناة السويس دعوى تعويض بقيمة 900 مليون دولار ضد الشركة اليابانية المالكة للسفينة، عن خسائر ناجمة عن إغلاق القناة لمدة 6 أيام.

وقالت شركة "ستان مارين" للخدمات الاستشارية الملاحية، التي تمثل مالكي وشركات التأمين على السفينة، إنه تم التوصل إلى "اتفاق مبدئي" مع هيئة قناة السويس بعد أسابيع من المفاوضات.

وقال فاز بير محمد مدير شركة "ستان مارين"، في بيان: "نحن نعمل الآن مع هيئة قناة السويس لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاقية تسوية موقعة في أقرب وقت ممكن". وأضاف أنه "حالما يتم التعامل مع الإجراءات الرسمية، سيتم اتخاذ ترتيبات للإفراج عن السفينة".

وأكد خالد أبوبكر، المحامي الممثل لهيئة قناة السويس ورئيس اللجنة التفاوضية، لـCNN، تفاصيل تصريح شركة ستان مارين.

وجنحت سفينة "إيفرغيفن" في قناة السويس في 23 مارس/آذار الماضي، مما أدى إلى إغلاق أحد أكثر الشرايين التجارية حيوية في العالم وضغط على سلاسل التوريد العالمية حيث أصبحت مئات السفن الأخرى غير قادرة على العبور.

نشر