"الاتحاد للطيران" الإماراتية و"العال" الإسرائيلية تفعلان الشراكة بالرمز وبرامج الولاء

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
ائرة الاتحاد للطيران من طراز بوينج 787-9 "دريملاينر" تقل وفداً من الإمارات العربية المتحدة في أول زيارة رسمية لها ، تهبط في مطار بن غوريون الإسرائيلي بالقرب من تل أبيب، 20 أكتوبر، 2020.
Credit: JACK GUEZ/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أطلقت شركتا الاتحاد للطيران، الناقل الوطني الإماراتية، وشركة طيران العال الإسرائيلية، الناقل الوطني الإسرائيلي، الخميس، وجهات الشراكة بالرمز واتفاقية برامج الولاء، استنادًا إلى مذكرة تفاهم مُوقعة بين الشركتين العام الماضي، عقب إبرام اتفاقية أبراهام بين البلدين.

وحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، ستتوفر بداية من اليوم تذاكر لحجز الرحلات ابتداء من 18 يوليو/ تموز الحالي. وبموجب ذلك، ستضيف طيران العال رمزها "LY" على الرحلتين الأسبوعيتين التي تشغلها الاتحاد للطيران بين أبوظبي وتل أبيب.

ومن المخطط لها أن تشمل وجهات في أستراليا والبحرين والهند وكوريا والفلبين وسيشل اعتباراً من أول أغسطس/ آب المقبل.

وفي المرحلة الثانية من توسيع اتفاقية الشراكة بالرمز، ستقدم الاتحاد للطيران لضيوفها 14 وجهة إضافية على امتداد الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا والولايات المتحدة الأمريكية من خلال وضع رمزها " EY" على رحلات طيران العال. وستوفر وجهات الشراكة بالرمز مزيدًا من الخيارات والراحة والمرونة للمسافرين عبرها.

ومع إبرام اتفاقية متبادلة للولاء، سيتمكن أعضاء برنامج ضيف الاتحاد و"ماتميد " من اكتساب واسترداد الأميال على الرحلات عبر شبكة الشركتين.

وقال توني دوغلاس، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: "ستوفر هذه الشراكة مزيدًا من الخيارات والراحة لضيوف كلا الشركتين إلى جانب عدد من مزايا برامج الولاء بين شبكة الوجهات مراكز التشغيل الرئيسية لكل شركة في أبوظبي وتل أبيب وفيما ورائهما".

ومن جهته، قال أفيجال سوريق، الرئيس التنفيذي لطيران العال الإسرائيلية: "هذه أول شراكة تجارية تبرمها طيران العال عقب اتفاقية إبراهام، وهي إنجاز هام حيث ستساعد اتفاقية الشراكة بالرمز على توسيع المزايا المقدمة لمسافرينا وشركات الطيران والدول المعنية".

نشر