جوهانسن تدافع عن ظهورها في إعلان لمنتج إسرائيلي

جوهانسن تدافع عن ظهورها في إعلان لمنتج إسرائيلي

منوعات
نُشر يوم الخميس, 30 يناير/كانون الثاني 2014; 09:52 (GMT +0400). آخر تحديث الجمعة, 31 يناير/كانون الثاني 2014; 03:19 (GMT +0400).
0:32

صورت الممثلة الشهيرة، سكارلت جوهانسن، إعلانا لسودا ستريم من أجل المباراة النهائية في دوري كرة القدم الأمريكي، سوبر بول. وقد تردد أنها أنهت علاقتها بمنظمة Oxfam المعارضة لشركة سودا ستريم.

(CNN)-- العمال في مصنع Soda Stream يعملون على تركيب جهاز يزود المياه بكربونات ليتم تصديره في جميع أنحاء العالم. وتوظف شركة سودا ستريم ألف و800 شخص من بينهم إسرائيليون من اليهود العرب، والفلسطينيين. 

قد تبدو لوهلة أنه مكان نادر يعمل فيه الأعداء جنبا إلى جنب في سلام، ولكن المصنع يقع في الضفة الغربية المحتلة من قبل إسرائيل، وبالتالي يشكل هذا  انتهاكا للقانون الدولي وفقا للأمم المتحدة.

أصبحت شركة سودا ستريم هدفا لحركة المقاطعة الدولية المتزايدة التي تستهدف الشركات الأجنبية ،الإسرائيلية العاملة في الضفة الغربية.

ويقول مدير المصنع، دانييل بيرنبام، إن المشكلة الآن تكمن في طرد ألف و 800 عامل منهم 500 عامل فلسطيني ما إذ قرروا تغيير مكان المصنع.

وتصل نسبة البطالة في الضفة الغربية إلى 20%. ويُدفع للعمال الفلسطينيين في هذا المصنع أجورا أعلى من الإسرائيليين بالاضافة امتيازات أخرى.
 
أما الممثلة الشهيرة، سكارلت جوهانسن، فقد صورت إعلانا لسودا ستريم خلال المباراة النهائية في دوري كرة القدم الأمريكية، سوبر بول.  وقد ألهم تأييدها الكثير من دعاة المقاطعة للعبث بالإعلان.
 
وقالت جوهانسن في بيان لها إن "شركة سودا ستريم لا تعمل من أجل البيئة فحسب بل تبني جسر سلام بين إسرائيل وفلسطين."