صابر الرباعي: صوت نداء شرارة في "ذا فويس" لامع والحجاب قرار شخصي يخصها

صابر الرباعي: صوت نداء شرارة في "ذا فويس"

منوعات
نُشر يوم الثلاثاء, 12 يناير/كانون الثاني 2016; 05:53 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 08:03 (GMT +0400).
3:57

الفنان التونسي، صابر الرباعي، خلال لقائه مع شبكة CNN .

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- منذ بدأ المغني التونسي صابر الرباعي مشواره الغنائي قبل نحو 25 عاما، كان النجاح حليفه على جميع المستويات، فالجماهير العربية عشقت تنوع الألوان الغنائية التي يقدمها من وصف بـ"أمير الطرب العربي"، فتابعته منذ البدايات في "سيدي منصور"، و "أتحدى العالم"، و "برشا برشا."

وهذا العام، اختير الرباعي سفيرا للفنانين الشباب العرب، لتضاف إليه مسؤوليات جديدة تجاه من يجد فيهم الفنان التونسي "سر نجاح المستقبل"، وهم فئة الشباب. ومؤخرا، التقينا النجم التونسي في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال مشاركته في مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية، الذي أحيا ليلته الأولى، وكان لنا معه هذا اللقاء.

لمتابعة اللقاء كاملا، اضغط هنا

حدثنا عن مشاركتك في مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية مؤخرا؟

من المشرف لبلد عربي أن يقام فيه مهرجان بهذا الاهتمام وهذا الحجم هنا في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وأنا سعيد لكوني متواجدا ضمن ضيوف ليالي هذا المهرجان، ورغم أنها المرة الأولى التي أغني في الشارقة، إلا أنني سعيد جدا بهذه المشاركة مع فرقتي التي أتت من تونس خصيصا لإحياء حفل افتتاح المهرجان.

هذا العام، تم اختيارك سفيرا للفنانين الشباب العرب. فما هي المسؤوليات التي تحملها مع هذا اللقب؟

بالتأكيد هي مسؤولية كبيرة، لأنني يجب أن أكون بمثابة "الأيدول" للشباب، وأن أكون قدوة لهم في السيرة الحسنة، والاجتهاد، والتخطيط السليم في الحياة، وهذه كلها أمور لم تأت من فراغ، فنجاح أي شخص يأتي من التعب والنضال، وهو ما نحاول أن نستخدمه لتوجيه الشباب الذي يتطلع لأن يرسم لنفسه خطا ناجحا، كما حصل في برنامج "ذا فويس"، حين حاولنا أن نقدم تجربتنا كاملة في الموسيقى والأداء والطرب، فقدمناه للشباب الذي يرغب في أن يسلك هذا الطريق تحت إشرافنا. أنا سعيد بهذه التسمية، والمسؤولية التي تضاف على عاتقي حتى أكون أحسن سفير للشباب في سنة 2016.

انتهيت للتو من الموسم الثالث من "ذا فويس" الذي انتهى بفوز نداء شرارة باللقب. ما هو رأيك بصوت نداء شرارة؟ وما رأيك أيضا بردود الأفعال التي تلقتها كونها ترتدي الحجاب؟

أولا، لا يمكننا التشكيك في صوت نداء على الإطلاق، فصوتها ممتاز جدا، فمنذ الحلقات الأولى كانت مثابرة، وكان صوتها واضحا ولامعا، وأداؤها سليم جدا، ونحن كمدربين كنا نستمتع جدا بصوتها، وبالتالي هذا لا ينقص من شأن نجاح نداء في أي شيء.

أما فيما يخص الحجاب، فأنا أعتبره قضية خاصة بكل إنسان، فلا يمكن أن نتطاول أو نعطي رأيا في اختيار أي إنسان للشكل الذي يرغب أن يخرج به أمام الناس، وهذه أعتبرها رسالة واضحة أن الدين الإسلامي دين اعتدال، ووسطي، ودين تسامح، ليس دينا متطرفا أو متعصبا، بل هي رسالة واضحة للناس التي تشكك في الإسلام، لأنه في النهاية دين سلام ومحبة وتواصل ومكارم الأخلاق وفيه كل الصفات الحميدة التي يمكن أن تزرع وتخلق في الإنسان.

أما بالنسبة لنداء، وسواء اختارت الظهور بحجاب أو من دون حجاب، فهذا أمر يعود لها. ورغم أن الحجاب يرتبط بعلاقة مباشرة مع الدين، ولكن القرار يرجع لصاحبته، ولا يجب على أي شخص أن يحاول المزايدة والمتاجرة بهذه العملية، والتشكيك في أحقيتها باللقب.

كنت أتمنى أن يفوز حمزة لأن صوته جميل، فكل مدرب يتمنى ذلك، ولكن لا يمكننا في أي حال من الأحوال أن نربط الأمور ببعضها، فنداء صوت جميل، وارتداؤها للحجاب يعود الى قناعتها الشخصية التي لا يمكن أن نشكك بها.

ما هو جديد صابر الرباعي في عام 2016؟

كل جديد، فقد بدأنا مع نهاية ٢٠١٥ بغناء بعض الأغنيات الجديدة، سواء كانت في دار الأوبرا كأغنية "مالي ومال الناس"، وفي الموسم الأخير من "ذا فويس" غنيت "يسعدلي هالطلة" و "كبرتكم"، وفي 2015، غنيت بعض الأغنيات التي تحكي عن الشباب، كأغنية "يللا نحلم"، وهي أغنية كانت خاصة بالشباب الذي يتطلع إلى العمل، فمن الضروري أن نحاول أن نزرع فيهم هذا الأمل والحلم ليصبح بعدها حقيقة. وفي هذا العام أيضا، أقوم بتحضير بعض الأغنيات الخليجية، وأغاني متنوعة قمنا بتسجيلها، وهي الآن في مرحلة المكساج.