بالفيديو: المحاولة الأخيرة لإنقاذ وحيد القرن الشمالي

المحاولة الأخيرة لإنقاذ وحيد القرن الشمالي

منوعات
آخر تحديث الخميس, 18 فبراير/شباط 2016; 09:44 (GMT +0400).
2:26

 لم يبق على الأرض سوى ثلاثة فقط من وحيد القرن الأبيض الشمال أفريقي،  وهذه واحدة منهم.

راندي ريتشز، حديقة سان دييغو
"هذه فاتو، إنها أنثى وحيد القرن الأبيض الشمالي، ولدت في حديقة دفور كرالوف في جمهورية التشيك".
وهي أصغر وحيد قرن أبيض شمالي على قيد الحياة.
كان هناك أربعة منها حتى العام الماضي، حين توفيت نولا، البالغة 41 عاماً في حديقة سان دييغو.
أما الآن فتبقت هذه الثلاثة الثمينة، "فاتو" مع انثى أخرى وذكر آخر يعيشون معاً تحت مراقبة دائمة ، فهناك حراس مسلحون يعملون بشكل دوري في هذه المحمية الكينية لحمايتها من الصيادين الذين قد يظهرون في أي لحظة.
فيما يقوم مسؤولو الحياة البرية الكينية بحماية آخر ثلاثة من هذا النوع، هناك فكرة في مكان آخر من العالم تقضي بحماية هذه الأنواع. حيث تم نقل مجموعة من حيوانات وحيد القرن الجنوبي إلى حديقة سان دييغو في كاليفورنيا من جنوب أفريقيا.
"لقد نقلنا حتى الآن ست إناث من وحيد القرن الجنوبي الأبيض ضمن هذا المشروع، وسيكون هناك مشروع مطول لإحضار حيوانات وحيد القرن الأبيض لإنشاء مجموعة مستمرة هنا في سان دييغو" .

تابع بالفيديو: مشهد نادر للنمر الأمريكي " الجاغوار" في البرية

تم نقل هذه الحيوانات الفتية، بين أربع وسبع سنوات من عمرها، في نوفمبر تشرين الثاني من محمية خاصة في جنوب أفريقيا. وتخضع الإناث الست الآن لفحوصات في خطوة أولى ضمن خطة عالمية لإنقاذ وحيد القرن الأبيض الشمالي.
"لقد استقدمنا خبراء في الفيزيولوجيا التناسلية من جميع انحاء العالم، هناك أشخاص هنا من جنوب أفريقيا، من اليابان، من المانيا وعدة خبراء من الولايات المتحدة. جميعهم اتوا الى هنا لنعمل معاً من أجل هدف واحد وهو إنقاذ وحيد القرن الأبيض الشمالي."
حصل العلماء على خلايا من الحيوانات الثلاثة المتبقية في كينيا. وهم يدرسون كافة امكانيات الاستفادة من هذه الإناث البديلة في كاليفورنيا، بما في ذلك احتمال التلقيح الاصطناعي، أو التخصيب الاصطناعي او نقل الأجنة.
قد يتطلب الأمر عقداً من الزمن ولكنها الفرصة الوحيدة، إنه الجهد العلمي الأخير لإنقاذ وحيد القرن الأبيض الشمالي.