بالفيديو: طالبة تعتدي على أستاذها وتسبب له ارتجاجا في المخ

طالبة تعتدي على أستاذها وتسبب له ارتجاجا في المخ

منوعات
آخر تحديث الجمعة, 04 مارس/آذار 2016; 09:58 (GMT +0400).
1:39

كثير من الضوضاء والجنون، والفوضى بدلا من التعلم. والعنف.. بدلا من تقدير المعلم.

حدث ذلك في مدرسة هانتر الثانوية.. عندما تعرض المعلم للكمة في وجهه من طالبة مشاكسة في السابعة عشر من العمر.
وبعد ذلك.. الطالبة طرحته أرضا، واستمرت في لكمه وضربه.
في حين تدخل معلم آخر ليسيطر على الوضع الفوضوي.
جيم راي/ مساعد المدير التنفيذي في جمعية تينيسي للتعليم: "رأيت هجمات مثل تلك، رأيت مقاطع فيديو كثيرة منها وكنت شاهدا على أحدها".
يعمل جيم راي في جمعية تينيسي للتعليم ويقول إن العنف ضد المعلمين آخذ بالارتفاع.

شاهد أيضاً.. عراك عنيف بين طالبتين في مدرسة بأمريكا

جيم راي/ مساعد المدير التنفيذي في جمعية تينيسي للتعليم: "شاهدنا الكثير من الاعتداءات على المعلمين وتعرض بعضهم لجروح وبعضهم الآخر مات".
في هذه القضية، عائلة المعلم الذي يبلغ أربعة وعشرين عاما قالت إنه تعرض لارتجاج في المخ.
تقول الشرطة إن رأس المعلم اصطدم بالأرضية عند وقوع الاعتداء. وقالت إدارة المدرسة إنها لم تتأكد بعد، وإن الاعتداءات في ازدياد.. وهم يحققون في أرقام الاعتداءات.
ولكن مدرسة المقاطعة تقول إن جميع المدرسين سيتلقون قريبا تدريبات للتعامل مع حالات العنف مثل هذه.
تعمل المقاطعة على برنامج لمواجهة العنف.

تابع بالفيديو.. عنف وملاكمة بين طلاب في ناد أقاموه داخل مدرسة ثانوية في نيفادا

سيتعلم المدرسون خلال التدريب في البرنامج كيفية التعامل شفهيا لتهدئة الوضع.. وكيفية كبح جماح العنف للسيطرة على الطلاب.
جيم راي/ مساعد المدير التنفيذي في جمعية تينيسي للتعليم: "لنضمن عدم استمرار الاعتداءات”.
طالب بالمدرسة : "المعلمون يشكلون الطلاب، ومعاملتهم بهذه الطريقة أمر خاطئ".
الطالب حديث التخرج يقول إن المشكلة بالوقت الحالي هي أن الأطفال لا يملكون الاحترام.
جاك جرير: "أنا جزء من هذا الجيل وهم لا يحترمون السلطة كما ينبغي”.
وهو شيء قد لا يمكن تعلمه في الفصول الدراسية.