شاهد.. كيف تساعد "الخيول الصغيرة" الأطفال المرضى في "جبل سيناء"؟

كيف تساعد "الخيول الصغيرة" الأطفال المرضى؟

فروسية
نُشر يوم الخميس, 17 مارس/آذار 2016; 05:10 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 07:43 (GMT +0400).
1:30

عندما يدخل "أونور" الغرفة، تبدو المفاجأة على الأطفال. ربما يعود السبب لكونه ليس باللون الذي توقعته هذه البنت الصغيرة.

من الممكن سماع صوت حوافر "أونور" في الممر، بينما يتجه نحو مرضى مستشفى كرافيس للأطفال التابع لمستشفى جبل سيناء بمدينة نيويورك الأمريكية. وعندما يدخل الغرفة، تبدو المفاجأة على الأطفال. ربما يعود السبب لكون "أونور" ليس باللون الذي توقعته هذه البنت الصغيرة.

شاهد أيضاً: إنقاذ حصان "متمرد" سبح مسافة 11 كيلومتراً في البحر بأستراليا

"أتوقع أن يكون لونه بنفسجياً".

الدكتورة ليزا ساتلين (رئيسة طب الأطفال في مستشفى جبل سيناء): "هذا ما يحتاجه الأطفال.. إنهم بحاجة إلى هذه النشاطات لصرف انتباههم عن سبب تواجدهم هنا".

الدكتورة ليزا ساتلين، رئيسة طب الأطفال في مستشفى جبل سيناء، تقول إن البقاء في المستشفى أمر مرهق.

الدكتورة ليزا ساتلين: "إنهم مرضى، وليسوا بحالة جيدة. هم ليسوا مع أصدقائهم، بل في المستشفى تُغرز فيهم الإبر. أي فعل يمكننا القيام به وسيصرف انتباههم عن مرضهم، سيكون مؤثراً".

جورج غارسيا بينغوتشيا هو أحد مؤسسي دائرة العلاج بالخيول الصغيرة، وهي منظمة غير ربحية يعمل بها متطوعون. جورج يعلم أن خيوله الصغيرة تُحدث تأثيراً كبيراً.

"إنه حصان جميل".

تُقول لنا ناتاليا بينيتيك إن ابنتها ماريا موجودة في هذا المستشفى لعامين حتى الآن. وإن هذه اللحظة هي ساحرة فعلاً.

 

قد يعجبك أيضاً: مع اقتراب موسم التكاثر... ما هي أهم النصائح الغذائية للفحول؟

ناتاليا بينيتيك: "إنهم بالفعل بحاجة لأمر يساعدهم في الشعور بالأفضل. إنه رائع".

بالنسبة لهؤلاء الأطفال، "أونور" هو أفضل إلهاء لهم.