الشرطة تعثر على67 جرواً في صندوق شاحنة صغيرة

الشرطة تعثر على67 جرواً في صندوق شاحنة صغيرة

منوعات
نُشر يوم الخميس, 14 ابريل/نيسان 2016; 03:43 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 05:42 (GMT +0400).
1:50

67 جرواً من الكلاب من مختلف الأحجام والأنواع وُجدت موضوعة في أقفاص ومتروكة في الخارج طوال الليل في الصندوق الخلفي لشاحنة صغيرة.

67 جرواً من الكلاب من مختلف الأحجام والأنواع وُجدت موضوعة في أقفاص ومتروكة في الخارج طوال الليل في الصندوق الخلفي لشاحنة صغيرة، في حرارة 35 درجة بحسب شرطة باراموس، نيو جيرسي.وقد تم اكتشاف الجراء، التي كان بعضها مريضاً ومغطى بالقذارة وبعضها بلا طعام وماء، صباح الإثنين خلف متجر "جاست بابس" للحيوانات الأليفة.

"إنه أمر مريع ومقرف"

تقول الشرطة أنهم سمعوا نباحاً من داخل الشاحنة ورائحة نفاذة

نانسي مايل، مشفى أوراديل للحيوانات:

لقد كانت مكدسة في أقفاص وكل مجموعة منهم في قفص مع بعضها

تم نقل الجراء جميعها إلى مشفى أوراديل للحيوانات لإخضاعها للفحوصات، وكانت 15 منها على الأقل بحاجة لعناية طبية

"تبين أنها مصابة ببعض الفيروسات التي تصيب الجراء"

لا يزال هناك عشرات الجراء داخل المتجر الذي تم إقفاله بشكل مؤقت من قبل القسم الصحي في مقاطعة بيرغين، وقد علقت على الباب لافتة تقول: "مقفل لغاية الأربعاء"

حاولنا الوصول إلى مالك متجر "جاست بابس" فنسنت لوساكو ولكنه لم يكن موجوداً

"لسنا مذنبين، لا أنا ولا أي من الموظفين لدي"

نشر لوساكو هذا الفيديو عبر الفايسبوك بعد أن وجهت إليه 269 تهمة بالإساءة إلى الحيوانات، حين تم العثور على ثلاثة كلاب ميتة في ثلاجة في متجره في ايست برانزويك المقفل حالياً.

وقد تحدثت إليه CBS2 حصرياً بشأن هذه التهم الشهر الماضي.

فنسنت لوساكو، صاحب جاست بابس:

هناك كلاب مريضة في كل متجر للحيوانات الأليفة. نحن لا نجعلها تمرض، ولكنها تمرض.

شعار المتجر هو "كلاب سعيدة وسليمة" ولكن هناك أيضاً لافتة تحذيرية تقول إن النقود المدفوعة والجراء المباعة غير قابلة للاسترجاع.

قال فنسنت لوساكو لCNN إن هناك سوء تفاهم، وإن الحيوانات لم تُعامَل بطريقة غير انسانية. وادعى أن الشاحنة مصنوعة خصيصاً لنقل الحيوانات، وأن كل الحيوانات كانت آمنة وخاضعة للفحوصات الطبية بالشكل الصحيح.

أما عما ورد في تقرير الشرطة من أن الكلاب كانت مغطاة بالبراز، فقال لوساكو إنه ليس خطأ متجر جاست بابس. وأضاف: "لم أرَ أبداً، ولو لمرة واحدة طوال السنوات الست الماضية، كلباً مغطى بالبراز. ربما رأيت القليل على قوائمها ولكن لم أر أحدها مغطى أبداً"