بالفيديو: كيتي بيري ضد راهبات في قضية أمام المحكمة.. والسبب عقار

كيتي بيري ضد راهبات في قضية أمام المحكمة.. والسبب عقار

المتر المربع
آخر تحديث السبت, 16 ابريل/نيسان 2016; 07:11 (GMT +0400).
1:54

أتلانتا، الولايات المتحدة الامريكية (CNN)-- أعلنت المغنية كيتي بيري عن نيتها شراء هذا العقار الفاخر الذي كان سابقاً ديراً لراهبات ويعتبر من أفضل العقارات في مدينة لوس أنجلوس

 رئيس الأساقفة يود بيعها العقار لكن الراهبات رفضن ذلك، قائلات إنهن قمن ببيع العقار لشخص آخر.. معنا هنا محامي الدفاع راندي زيلين لنناقش ما يحصل .. من الذي يملك حق بيع العقار في هذا الوضع؟
راندي زيلين، محامي : كنا في السابق نكتفي بتسجيل فيديو لموافقة شفوية لإثبات ملكية شيء ما، لكن عندما نتكلم بالعقارات فإن المكتوب هو المهم، تخيل لو أنه لم يكن لديك دليل بالكتابة على ملكيتك لعقار ما، يمكن لأي شخص التدخل وإخراجك من منزلك.. وفي هذه القضية سيعود الجميع إلى الوثائق، سيعود الجميع إلى ورقة واحدة تدعى"صك الملكية" وهي التي ستحدد المالك الحقيقي لهذا المنزل، وبالتالي من يمكلك حق بيعه، ومن ثم سيتم نقل الملكية إلى المشتري لضمان حق الأخير.

شاهد أيضاً.. كيف تعاملت كيتي بيري مع “تحرش” معجبة بها على المسرح

ماذا عن الراهبات اللواتي مكثن في الدير؟ هل لهن أي حق في التحكم بقرار بيع هذا العقار؟
راندي زيلين، محامي : سؤال رائع، هنالك في القانون ما ينص على أنه في حال وقوع جدل، وشعرت بأنه لدي اهتمام بهذا العقار فقد سكنت فيه ودفعت أموالاً للاعتناء به، قد لا أملك أي أوراق تدل على ملكيتي للعقار لكنني كنت هنا، ولم أكن لأخوض هذا الشجار إن لم يكن لدي اهتمام نحو امتلاكي لهذا العقار، هنا يأتي دور القاضي لتهدئة الأمور، لكن في نهاية المطاف أرى بأنهم سيعودون إلى الأوراق، إذ يبدو بأن هنالك مشتريين لعقار واحد في هذا الحال.
سأقرأ هنا بياناً من أبرشية مدينة لوس أنجلوس ينص على أن "الأبرشية تعمل بالتعاون مع الراهبات لضمان مصلحتهن القصوى فيما يخص بيع العقار، وأنه لا يمكن للأبرشية أن تضمن عدم استغلال أحد للراهبات."