طفل في السادسة من العمر يبلغ الشرطة بالهاتف عن تجاوز والده إشارة السير

طفل في السادسة من العمر يبلغ الشرطة بالهاتف عن تجاوز والده إشارة السير

منوعات
آخر تحديث السبت, 11 يونيو/حزيران 2016; 06:51 (GMT +0400).
1:52

عندما وصل روبي مع والده إلى إشارة ضوئية ولم يتقيد بها قام روبي بالاتصال مع الشرطة للإبلاغ عن المخالفة

يعانق روبي ريتشاردسون ساقي والده الآن، ولكنه منذ أيام فقط اتصل بطوارئ الشرطة ليبلغ عنه
- ما هي الحالة الطارئة؟
- لقد تجاوز أبي الإشارة الحمراء
- حقاً؟
نعم، كان الوالد وابنه متجهين إلى مغسل السيارات حين وصلا إلى هذا الضوء الأخضر في كوينسي في ماساشوستس.
روبي :”لقد تجاوزالضوء الأحمر"
الوالد :”قال لي لايمكنك العبور هكذا"
روبي :”وعندما يضيءالأحمر عليك ان تتوقف"
الوالد :”وتابع قائلاً: سأتصل بالشرطة"
انتظر روبي حتى عاد إلى المنزل، واتصل برقم الطوارئ دون أن يخبر والديه
- كان في السيارة الجديدة، سيارة أمي
- نعم
- ثم تجاوز الضوءالأحمر
- فعل ذلك؟ هل هوفي المنزل الآن؟
- نعم
- هل يمكن ان أكلمه
- نعم
أعطى روبي الهاتف لوالده ببراءة وقال:ش
- لقد اتصل أحد ما
- حسنا مرحبا
- مرحبا، هنا شرطة كوينسي
- أو كلا، أنا جاهز للاعتذار
إلى أي حد شعر والد روبي بالإرباك حين وجد نفسه يكلم الشرطة عبر الهاتف؟
ارتبك إلى درجة جعلته يخطئ في سن ابنه البالغ ستة أعوام
- إنه ابني البالغ خمسة أعوام
- أراد أن يعلمنا أنك تجاوزت الإشارة الحمراء
- أوه لا ، حسناً أنا أعتذر
لم ينل الوالد مخالفة سير بحسب ما قاله.
إلا ان روبي ليس الطفل الوحيد المدافع عن القانون، فخلال عملية سرقة لمتجر ألعاب في ميريلاند، تولى زبون في السابعة من عمره واحداً من السارقين المسلحين. لم يتمكن من إحباط السرقة، ولكنه لكمه بضع لكمات قبل أن يهرب المشتبه مع غنيمته.
كلاهما قد يكونان شرطيين صغيرين، فهل يمكن ان تتخيل هذا الطفل بعد عشرين عاماً في سيارة شرطة حقيقية.
تجاوز أبي الضوء الأحمر.