تعرف إلى آخر مزارع الفطر التقليدية تحت الأرض

تعرف إلى آخر مزارع الفطر التقليدية تحت الأرض

منوعات
نُشر يوم الخميس, 18 اغسطس/آب 2016; 05:39 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:07 (GMT +0400).
1:52

الناس يسموننا مزارعي الليل لأننا نعمل تحت الأرض.

في الظلام حيث الليل والظلمة.

العمل تحت الأرض هو الطريقة الأفضل لزراعة الفطر.

الحجارة في المقلع، الأدخنة والرطوبة: الفطر سيمتص هذه النكهة.

والأكثر أهمية بالنسبة للفطر هو الطعم.

اسمي أنجيل مويولي، وأنا مزارع فطر.

نعطيها الوقت ونترك الطبيعة تقوم بعملها.

يستلزم الأمر 4 أسابيع قبل أن نحصدها. 4 أسابيع جيدة.

نحن لا نسرع للحصول على أكبر عدد من الكيلوغرامات،

إنما نهتم أكثر للطعم. 

 يجب أن تعطيها الوقت اللازم.

اليوم هناك تقنيات صناعية في الخارج.

تستخدم مناطق معزولة تديرها الحواسيب والمكيفات،

وهي ليست الطريقة الحرفية نفسها كالتي تعلمتها وأمارسها.

سأستمر في الدفاع عن عملي تحت الأرض، على الطريقة التقليدية.

فلطالما عرفت هذا النشاط. هذا العمل.

لطالما كان شغفاً بالنسبة إلي منذ كنت صغيراً.

لقد ولدت في عائلة من مزارعي الفطر:

جدي كان مزارع فطر، كذلك والداي وأعمامي وكل عائلتي.

أنا ضمن الأخيرين، هذا صحيح.

ذلك لأنه منذ بضع سنوات حين بدأت زراعة الفطر الصناعية تزدهر،

أقفلت الكثير من مزارع الفطر في فرنسا.

وهذا مؤسف لأنها قاعدة معرفية كاملة ستزول.

ما يجعلك تشعر فعلاً بالسعادة أن ترى الفطر ينمو.

تخرج من الأرض صغيرة جداً،

وتراها كل يوم تكبر وتكبر حتى تصبح ناضجة.

وهنا تشعر بالسعادة لأنك ترى كل عملك وأنك قمت بعملك بشكل جيد.