كيف يقاتل الأبطال الخارقون في أفلامهم؟

كيف يقاتل الأبطال الخارقون في أفلامهم؟

منوعات
آخر تحديث الأحد, 28 اغسطس/آب 2016; 11:09 (GMT +0400).
2:11

مزيج بين الركلات الطائرة والركلات العادية في الفنون القتالية.. تعرف إلى الـ"تريكينغ".

كابتن أميركا، ويل فيريل، سلاحف النينجا. ما هو الشيء المشترك بينهم جميعاً؟

ما هو التريكينغ؟

ماني براون، ممثل: إنه مزيج بين الركلات الطائرة والركلات العادية في الفنون القتالية كالكاراتيه والتايكوندو، والووشو والكابويرا.

إنه أحد أبرز الأساليب في مجال الخدع حالياً. وتكاد الأفلام الكبيرة لا تكتفي من هذه الحركات اللافتة.

هل يمكن لأحد أن يكسب عيشه من التريكينغ في الأفلام؟

براون: نعم، بالتأكيد لأنه هناك الكثير من الأعمال حيث يسألونك بشكل خاص إذا كنت تجيد التريكينغ.

يمكن للعاملين في الخدع جني ألف دولار يومياً، وقد تنبه كبار الرعاة مثل ريد بول لذلك، وأطلقوا منافسات منذ عامين مع جوائز مالية بالآلاف.

كيف بدأ التريكينغ؟

براون: بين منتصف وأواخر التسعينات وحتى بدايات عام 2000. كان العديد من فناني الفنون القتالية يقدمون أشكالاً مبتكرة يمكنهم القيام بها بأنفسهم وأرادوا من باب التغيير أن يضيفوا حركات رياضية وبهلوانية والركلات الخيالية التي يمكن رؤيتها في أفلام هونغ كونغ. وانتهى بها الأمر بأن خرجت عن نطاق الفنون القتالية وأصبح لها كيانها الخاص.

يوجد الآن أكثر من مئة ناد حول العالم تعطي دروساً في التريكينغ. هذه حديقة بروكلين للحيوانات. تبلغ كلفة دروس التريكينغ هنا 25 دولاراً.

جيرونيمو فرياس، مالك حديقة بروكلين: الأشخاص الذين يأتون إلى هنا، يرون التريكينغ ويرغبون بتعلمه لأنه مميز. ترى شخصاً يقفز في الهواء، يدور عدة مرات ثم يركل. ويقولون إنهم لم يروا شيئاً مشابهاً في الصف، فنجيبهم أن هذا تريكينغ وليس ألعاباً بهلوانية عادية.

براون: كان ذلك ربما العام الماضي، حين شارك لاعب التريكينغ هذا في قاعة أرسينيو، وكان ذلك مهماً جداً للتريكينغ، لأن الغالبية، أو لا أحد من الحضور على الأرجح، كان قد رأى هذا النوع من العروض من قبل، وكان يقدم كل هذه الحركات الرائعة وكان الحاضرون يقولون إنها تشبه ما نراه في الأفلام.