"لولاه لمتنا غرقا".. رجل يُنقذ 26 شخصا من الغرق

رجل يسبق السلطات لينقذ 26 شخصا من الغرق

منوعات
آخر تحديث يوم الاثنين, 05 سبتمبر/ايلول 2016; 12:33 (GMT +0400).
1:29

جوردان ليفين هو واحد من أصل 21 راكبا بالإضافة لخمسة من أفراد الطاقم كانوا على متن مركب لصيد السمك بالقرب من جزر كورونادو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، حيث اصطدم المركب بالصخور عند الساعة الخامسة فجرا.

جوردان ليفين/ أحد الناجين: "كأننا ارتطمنا بجدار من الطوب.. قارب يبلغ طوله 70 قدم يرتطم بجزيرة.. إنه أمر جنوني بالفعل.."
تلقى عناصر خفر السواحل نداء الاستغاثة عندما بدأ القارب الذي يبلغ طوله 64 قدما تقريبا بالغرق.. وبدأ الطاقم بتحضير طوافات النجاة.. يقول هذا الرجل إن الخوف بدأ يُسيطر على الأجواء.
"بعد مغادرتنا القارب وركوبنا طوافات النجاة، بدأنا فعلا باستيعاب أن ذلك القارب كان سيغرق ونحن على متنه لو تُركنا لحالنا دون مساعدة."
وصل نداء الاستغاثة إلى قوارب أخرى بالمنطقة.. وأرسل عناصر خفر السواحل مروحية وقامت بالاتصال بالسلطات المكسيكية للحصول على إذن لدخول مياهها.
لحسن الحظ كان قارب "سويت ماري" قريب منهم.. ووصل لمساعدتهم.. ويظهر مقطع الفيديو الذي صوره خفر السواحل الركاب وهم على متن القارب "سويت ماري".
"لو لم نتلق استجابة لكان الوضع مختلفا جدا."
وهنا ركاب القارب في أمان على متن "سويت ماري"، تم نقلهم إلى مقر خفر السواحل.. شخص واحد تعرض لإصابات طفيفة ولكن الباقيين كانوا بخير.
نقل الركاب بعدها إلى رصيف الميناء حيث كانت شرطة النجدة باستقبالهم.. وكان الركاب يرتدون سترات النجاة وآخرون لفوا بطانيات حول أنفسهم.
ويُحقق خفر السواحل في الأسباب التي أدت للحادثة.
أحد عناصر خفر السواحل : "هناك دائما تحقيقات يتم إجراؤها.. وتشمل اختبارات المخدرات والمشروبات الكحولية."
وهنا يظهر فيديو لأحد أعضاء الطاقم وهو يخضع لاختبار تعاطي الكحول وبعد ذلك وضع أصفاد حول يديه ولم يُطلعنا عناصر خفر السواحل على التفاصيل الأخرى.