سرقة من نوع مختلف.. أمٌ تسرق جروا برفقة طفلتها

سرقة مختلفة.. أمٌ تسرق جروا برفقة طفلتها

منوعات
آخر تحديث يوم الاثنين, 12 سبتمبر/ايلول 2016; 01:07 (GMT +0400).
1:20

بالنسبة لجودي لم يقتصر الكابوس فقط على كونها صاحبة المتجر وإنما كمحبة للكلاب أيضا

جودي نورفورد/ صاحبة المتجر: "كان يوما حافلا وكان عندنا الكثير من أعمال التنظيف والجميع مشغول إذ فتحنا المتجر للتو."
وحينها دخلت امرأة برفقة طفلتها الصغيرة لمتجر في شارع هوليوود بولاية كاليفورنيا الأمريكية وظلت في المتجر بالكاد لمدة دقيقتين.

تابع معنا بالفيديو.. لن تصدق ما الذي قام به هذا اللص عند اقتحامه منزلاً لسرقته!

جودي نورفورد/ صاحبة المتجر: "كان مربي الكلاب موجودا في نفس الغرفة وراقبته بوضوح حتى غادر، ثم انحنت للقفص وأخذت الجرو وخرجت."
هذا هي الجروة، إنها أنثى تزن أقل من كيلوغرام واحد، من سلالة هجينة، عمرها 8 أسابيع فقط.
جودي نورفورد/ صاحبة المتجر: "كانت الكلبة بوبلي تشبه بقفزها صغار الأرانب، ولكن نشعر بالقلق حيال أن من أخذها لا يعرف عن لقاحاتها وسجلاتها الطبية ونظامها الغذائي."

تابع بالفيديو أيضا.. سافر إلى الولايات المتحدة لقضاء شهر العسل.. فقُتل أثناء دفاعه عن زوجته

كانت جودي مالكة المتجر حينها مشغولة بمواد تنظيف الأرضية، فتجاوزتها المرأة وطفلتها في ساحة مواقف السيارات.
وكادت سيارة السارقة تصدم جودي عندما عادت إلى متجرها.. لتخرج بعدها بلحظات عندما لاحظ الموظفون في المتجر أن أحد الجراء مفقود.
وبالنسبة لجودي لم يقتصر الكابوس فقط على كونها صاحبة المتجر وإنما كمحبة للكلاب أيضا.

للمزيد تابع.. جائزة بقيمة 5000 دولار لمن يقبض على سارق لافتات ترامب

ماذا كان رد فعلك أول مرة رأيت فيها مقطع الفيديو؟
جودي نورفورد/ صاحبة المتجر: "شعرت بالغضب من جديد، بشأن الرعاية التي يتطلبها الجرو، ووقاحة تلك المرأة.. والطفلة! أنا أم لستة أطفال.. ما هي تلك القدوة التي تراها ابنتها؟"