شخصية ترامب المسرحية "تُعدم" كلينتون كهربائياً

شخصية ترامب المسرحية "تعدم" كلينتون كهربائياً

منوعات
آخر تحديث الأربعاء, 05 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 02:16 (GMT +0400).
1:25

تظهر في العربة امرأة بلباس هيلاري كلينتون، ورجل بلباس دونالد ترامب يستعد للضغط على الزر.

فرانك لينكماير، صانع العربة:

"كان يمكن أن يكون دونالد ترامب في الكرسي الكهربائي، إنها كالقرعة "

إنه عمل فرانك لينكماير الذي يقول إنه هو وشقيقه يقلدان الناس في العروضات منذ سنوات

فرانك لينكماير، صانع العربة:

"رجال شرطة، قضاة، ممرضات، أطباء، مجموعة واسعة من الشخصيات، والناس هنا يحبون هذا النوع من الاستعراضات"

ردود الفعل في أورورا كانت مختلفة،

جاكي راينولدس، من سكان أورورا:

"لقد وجدت الأمر مريعاً، أن نكون في العام 2016 ويتم تصوير رئيسنا كأحد تماثيل جزيرة الفصح بوجه أسود، ليس له أي معنى إلا أنه تصرف عنصري"

باتريك شوينغ، من سكان أورورا:

"إنه يقوم بالأمر نفسه كل عام، أنا لا أرى مشكلة في ذلك. إذا شعر أحدهم بالإهانة منه عليه ألا ينظر إليه"

ولكن توني مور لا يوافق هذا الرأي،

توني مور، من سكان أورورا:

"لم يكن لذلك معنى حقيقي ولكنه مفعم بالكراهية"

لينكماير، الديمقراطي، يقول إنه لم يقصد إهانة أحد وأنه قد يسخر العام المقبل من الإعلام

فرانك لينكماير، صانع العربة:

الهدف هو التسلية، الضحك هو الدواء الأفضل في الحياة وهذه البلاد تحتاج المزيد من الضحك، وبالنسبة للذين شعروا بالإهانة، أنا آسف، لا تأتوا إلى الاستعراض المرة المقبلة.