ضابط شرطة يتعمد إثارة غضب أم ليعتقلها

ضابط شرطة يتعمد إثارة غضب أم ليعتقلها

منوعات
آخر تحديث الثلاثاء, 27 ديسمبر/كانون الأول 2016; 12:52 (GMT +0400).
2:11

شرطي يعتقل أماً اتصلت للبلاغ عن اعتداء على ابنها

تم وضع شرطي من فورت نورث، تكساس، في حالة تقليص للصلاحيات بعد حادثة تم تصويرها في فيلم فيديو
في الشريط المحرر، تقول جاكلين كريغ لضابط في الشرطة...
إن رجلاً حاول خنق ابنها لأنه رمى النفايات
كريغ: قال إن ابني لم يلتقطها
وأنه تحداه، ولهذا قام بذلك
الشرطي: حسناً، لماذا لا تعلمي ابنك ألا يرمي النفايات؟
كريغ: لم أفعل... لا يمكنه أن يثبت لي أن ابني رمى النفايات،
ولكن ليس مهماً إذا كان قد قام بذلك أم لا
هذا لا يمنحه الحق بأن يضع يديه عليه
الشرطي: لم لا؟
كريغ: لأنه لا يمنحه
الشرطي: ماذا؟
كريغ: لأنه لا يمنحه
بريا هايموند، 19 عاماً، نشرت الفيديو
كريغ: لماذا تسألني.. لماذا لا أعلمه... أنت لا تعرف ماذا أعلمه
وأنت لا... مهما كان ما تعلمه لأطفالك
لا يعني أنهم سيلتزمون بقوانينك حين لا يكونون تحت أنظارك.
الشرطي: لماذا تصرخين بوجهي؟
كريغ: لأنك أثرت غضبي وأنت تخبرني
ما علي أن أعلم ابني أو لا أعلمه.
الشرطي: إذا استمريت بالصراخ في وجهي سوف تثيرين غضبي
وسوف آخذك إلى السجن
قام الشرطي بعد ذلك برمي كريغ وابنتها البالغة من العمر 15 عاماً على الأرض
ثم قيدهما
كما شوهد يحمل صاعقاً، ولكن لم يكن واضحاً ما إذا استخدمه
تم اتهام هايموند وكريغ بمقاومة الاعتقال، والتدخل في الواجب العام
تم إطلاق كريغ وهايموند بعد ذلك بكفالة.
بحسب قسم الشرطة في فورت وورث، تم وضع الشرطي في "حالة تقليص للصلاحيات" خلال إجراء التحقيقات.
طلب قسم الشرطة الصبر والهدوء فيما قال:
"إن المظهر الأولي للفيديو قد يثير أسئلة خطرة"
قسم الشرطة قال لـ CNN إن الشرطي ليس لديه أي تعليق