المهرجة سمسم.. هزها موت والدها فكسرت الخوف بعيون الأطفال

المهرجة سمسم هزها موت والدها فكسرت خوف أطفال

منوعات
آخر تحديث الأحد, 02 ابريل/نيسان 2017; 05:34 (GMT +0400).
1:30

استطاعت دينا نصار“22عاماً” أن تصنع البسمة من العدم من أجل الصغار، محاولة أن تنسيهم واقعهم الصعب الذي يعيشونه.

رويدا عامر، غزة(CNN)— تتجسد الإنسانية بروح أشخاص عشقوا رسم الابتسامة على وجوه الأطفال، إذ استطاعت دينا نصار“22عاماً” أن تصنع البسمة من العدم من أجل الصغار، محاولة أن تنسيهم واقعهم الصعب الذي يعيشونه، من خلال عروض المهرج وطبيبة أطفال السرطان. يأتي هذا بعد أن شاهدت تجربة والدها مع المرض، وعاشت لحظات الحزن بعد فراقه، إذ أنها شعرت بأنها تحمل أمانة تجاه الاطفال بتخفيف الأوجاع عنهم وبث روح السعادة والأمل في قلوبهم، سواء كانوا في رياض الأطفال أو المنتزهات أو المستشفيات.