وسط جدل كبير.. دمشق تستعيد ذاكرة معرضها الدولي بنسخته الـ59

دمشق تستعيد ذاكرة معرضها الدولي وسط جدل كبير

منوعات
نُشر يوم الجمعة, 25 اغسطس/آب 2017; 07:52 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 27 اغسطس/آب 2017; 01:29 (GMT +0400).
1:30

كاميرا شبكتنا، ترصد لكم عبر هذا التقرير أهم محطّات معرض دمشق الدولي الـ 59.

دمشق، سوريا (CNN)--  بعد انقطاع ست سنوات بسبب الحرب، استعادت دمشق معرضها الدولي الشهير هذا العام، بمشاركة 23 دولة رسمياً ممثلةً بسفاراتها في سوريا كروسيا والصين والعراق، إلى جانب شركات تمثل عشرين دولة أخرى عادت أعلامها لترفرف في سماء دمشق رغم القطيعة الديبلوماسية مثل: فرنسا وبريطانيا وألمانيا واليابان والإمارات والأردن.

شهد المعرض بنسخته الـ 59 افتتاحاً رسمياً حاشداً، ليل الخميس الماضي 17 آب/ أغسطس 2017، بحضور وفود فنيّة وثقافية عربية وأجنبية.

أوّل أيام المعرض؛ شكّل مفاجأة كبيرة بالنسبة للقائمين عليه من حيث عدد الزوّار، مما أدى إلى ازدحام غير مسبوق على الطريق المؤدي لمدينة المعارض (طريق مطار دمشق الدولي)، وواجه الزائرون صعوبات في العودة، حتى ساعات الصباح الأولى من اليوم التالي.

وفي اليوم الثالث سقطت قذيفة "مورتر" عند مدخل المعرض قبيل افتتاحه، أودت بحياة ستّة أشخاص (بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان)، لكن ذلك لم يحل دون توافد المزيد من الزوّار خلال الأيّام التالية.

كما استعاد المعرض هذا العام أيضاً جزءاً من ذاكرته، بعودة الإعلامية هيام حموي لتغطية فعالياته، بعد 16 عاماً، انتقلت خلالها من إذاعة الشرق الباريسية، لإذاعة Sham FM السوريّة التي تدير برامجها منذ عشر سنوات، وقدمّت وما زالت تقدّم عبر أثيرها مجموعة من أهم البرامج الإذاعية.

كاميرا CNN بالعربية، ترصد لكم عبر هذا التقرير أهم محطّات معرض دمشق الدولي الـ 59، الذي يختتم فعالياته يوم 26 آب/ أغسطس 2017؛ أجرينا خلالها لقاءاً خاصّاً مع الإعلامية السورية هيام حموي، وسألنا عدداً من الزوّار عن سر هذا الإقبال رغم المخاطر.