ناصيف زيتون لـ CNN: هذا عصر الأغنية الشاميّة

ناصيف زيتون لـ CNN: هذا عصر الأغنية الشاميّة

من الشرق
آخر تحديث الأحد, 17 سبتمبر/ايلول 2017; 02:30 (GMT +0400).
2:08

اعتبر المغنّي ناصيف زيتون أنّ هذا العصر هو "عصر الأغنية التي تتكنى ببلاد الشام."

لا يرى المطرب السوري ناصيف زيتون أنّه ساهم مؤخراً في انتشار اللهجة السوريّة المغنّاة، بعد عددٍ من الأغاني الناجحة التي قدّمها خلال السنوات الأخيرة، كتبها شعراء سوريون، وحققت رواجاً كبيراً على امتداد العالم العربي.
وعلّق على ذلك بالقول: "هناك أساتذة كبار سبقوني في ذلك، أوصلوا هذه الموسيقا واللهجة للعالم العربي، وإلا ماذا يمكن أن نقول عن الأستاذ صباح فخري، الذي أوصل اللهجة الحلبية للكون؟ أليست هذه اللهجة، لهجة سورية."
وأضاف في مقابلةٍ خاصّة لـ CNN: "كل ما في الأمر أنني أقدم أغنيات أحبّها الناس، بلهجتي، واللون الذي تربيت عليه، وأجيده، وبِنَفَسٍ شبابي، يروق لهذا الجيل."
واعتبر زيتون أنّ هذا العصر: "عصر الأغنية التي تتكنى ببلاد الشام، الشاميّة، اللبنانية، وهناك فنّانون كثر، أنا منهم، نقدّم أعمالاً جميلة تلامس الشارع العربي." 
وكشف لـ CNN عن توجهه للغناء باللون العراقي، حيث يسعى لأنّ يضم ألبومه المقبل في العام 2018؛ "أغنيةً عراقية"، وقال إنّ الألبوم الذي بدأ بالتحضيرات له، سيكون: "أكثر معاصرةً على مستوى الموسيقى، لن تقل عن مستوى أغنيتي (طول اليوم)."
لقاؤنا مع المطرب السوري أتى خلال التحضيرات لحفلٍ جماهيري كبير، قدّمه في دمشق، ليل الجمعة الفائت 15 أيلول/سبتمبر 2017، نظمته شركة "ايفنزا"، ضمن فعاليات "مهرجان الشام الأوّل"، ووجه من خلاله عبرّ شبكتنا تحيّةً لجمهوره من قلب العاصمة السوريّة.