"الأتراك قادمون" عبر السينما في يناير.. و"سفر برلك" بعد "ممالك النار"

منوعات
نشر
مشهد من فيلم "سيف العدالة: الأتراك قادمون" الذي سيعرض في دور السينما التركية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تشهد دور السينما التركية انطلاقة عروض فيلم "سيف العدالة: الأتراك قادمون" الذي يمجد "الغزاة العثمانيين" في كانون الثاني/ يناير 2020، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام تركية.

الفيلم من تأليف وإنتاج محمد بوزداغ، منتج مسلسلي "قيامة أرطرغل" و"المؤسس عثمان" اللذين يحتفيان بتاريخ الإمبراطورية العثمانية، ويتناول مرحلة ما بعد سقوط "القسطنطينية" على يد السلطان محمد الفاتح، وتوجهه لغزو أوروبا في القرن الخامس عشر.

رصد بوزداغ لـ "سيف العدالة" الذي كتبه بالشراكة مع السيناريست أتيلا إنجين ميزانية ضخمة، وفقاً لمصادر إعلامية تركية أشارت إلى أنّ "الفيلم يضاهي هوليود على مستوى الإنتاج"، وتوقعت أن يعلن بذلك انطلاقة مرحلة جديدة في صناعة السينما المحلية.

"سيف العدالة: الأتراك قادمون" من إخراج كامل إيدين، وبطولة نخبة من نجوم الدراما التركية أمثال: إيمره كيفلجيم، وسيراي كايا.

ومن المتوقع أن يعرض الفيلم في دول أوروبية، وعربية كقطر على وجه الخصوص، في وقت يتصاعد فيه الجدل عربياً حول تأثيرات "الحقبة العثمانية" على تاريخ العالم العربي، بينَ من يمتدح فضائلها ويراها امتداداً لـ "الخلافة الإسلامية"، وآخرين يرون فيها "مرحلة دموية أخّرت تطور العرب".

هذا الجدل تحوّل مؤخراً إلى مواجهة ثقافية يخوضها بعض صنّاع الدراما العربية، بإنتاجات ضخمة، تنافس الإنتاجات التركية التي تمجد تاريخ العثمانيين، كما هو الحال في مسلسل "ممالك النار" (من تأليف سليمان عبد المالك وإخراج بيتر ويبر) الذي تعرضه شبكة MBC، بالتوازي مع عرض المسلسل التركي "المؤسس عثمان".

فيما تحضر شركة "إيغل فيلمز" لمسلسل "سفربرلك" من إخراج حاتم علي، بحيث يكون جاهزاً على قائمة عروض العام المقبل، ويتناول المسلسل المتوقع عرضه في رمضان 2020 مرحلة الحرب العالمية الأولى، ومعاناة المنطقة العربية لاسيما في بلاد الشام، بسبب آخر حروب العثمانيين قبيل سقوط دولتهم مطلع القرن العشرين.

 

 

نشر