الفنّانة المصرية فتحية طنطاوي.. تركت أثراً في ذاكرة المصريين ورحلت بهدوء

منوعات
نشر
دقيقتين قراءة
الفنّانة المصرية فتحية طنطاوي
Credit: Facebook/Egypt Culture Ministry

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- فارقت الفنّانة المصرية فتحية طنطاوي الحياة صباح الأربعاء 4 آب/ أغسطس 2021، إثر إصابتها بجلطة قلبية، ونعتها نقابة المهن التمثيلة في مصر، معلنة موعد تشييع جنازتها بعد ظهر اليوم.

واعتبرت وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم أنّ الفنانة الراحلة "صنعت نجومية من نوع خاص، وجذبت القلوب بتجسيد شخصيات تركت اثراً، كبيراً في وجدان الجمهور."، وتوجهت بالعزاء لأسرتها وأصدقائها ومحبيها.

بدأت فتحية طنطاوي مسيرتها الفنية في ستينيات القرن الماضي، من خشبة المسرح القومي المصري، ومسرح الطليعة، ثم اتجهت للمشاركات السينمائية والتلفزيونية.

ومن أشهر أدوارها المسرحية "سنيه" في مسرحية "انتهى الدرس يا غبي" للفنّان محمد صبحي 1975، وكان آخر احتكاكٍ لها بالجمهور في الحفل الذي أقامه صبحي بمناسبة 50 سنة على مسرحه، أواخر العام الماضي 2020.

ولها في ذاكرة الجمهور المصري والعربي الكثير من الأدوار في السينما والتلفزيون، حيث تميزت بلعب دور السيدة البسيطة، الكادحة، الشعبية أو الريفية، كما في أفلام : "الطوق والإسورة"، و"ديل السمكة"، و"دم الغزال"، وتعتبر أدوارها السينمائية قليلة نسبياً مقارنةً بالتلفزيونية.

ومن أشهر المسلسلات التي شاركت بها الفنّانة الراحلة فتحية طنطاوي: "الشهد والدموع"، و"البخيل وأنا"، و"الليل وآخره"، و"عباس الأبيض في اليوم الأسود"، و"سلسال الدم".

وحلت في السنوات الأخيرة من مسيرتها الفنية ضيفة شرف على عددٍ من المسلسلات، كـ "يونس ولد فضة"، "عشم إبليس"، "عائلة الحاج نعمان"، وقدمت آخر أدوارها التلفزيونية في مسلسل "أبو جبل" 2019.

نشر