كيف يحسّن اللون الأصفر من صحتك العقلية؟

كيف يحسّن اللون الأصفر من صحتك العقلية؟

صحة وحياة
آخر تحديث السبت, 01 يوليو/تموز 2017; 07:11 (GMT +0400).
1:29

شاهد الفيديو أعلاه لتتعرف على كيفية انخراط اللون الأصفر في حياتنا اليومية

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- هل سمعت من قبل بأن تحديقك باللون الأصفر قد يثير قلقك؟ أو أن الأطفال قد يبكون أكثر في الغرف الصفراء؟ لقد ظلم هذا اللون بما يكفي، والآن أتى الوقت للدفاع عنه.
 
إذ تقول خبيرة الألوان والمديرة التنفيذية لمركز "Panton Color Institute"، لياتريس إيزمان، إن من ابتكر هذه الشائعات "مات منذ وقت طويل" وأن اسمه كان كارلتون واغنر، الذي أدار مدرسة لمحبي الألوان، ولكن لكرهه للون الأصفر، حاول أن يفعل المستحيل لدفع الناس للتوقف عن استخدام ذلك اللون.
 
وأضافت  إيزمان بأن اللون الأصفر، وعلى العكس تماماً، يملك أثراً إيجابياً، فخلال الأبحاث التي عقدتها مع آلاف الأشخاص وعلى مر 30 عاماً، فإن الناس أجابوا بـ "الدفء" و"البهجة" و"المرح" و"السعادة" عند سؤالهم عن شعورهم تجاه اللون الأصفر.