هل تعاني من "مقابض الحب" غير المحبوبة؟ إليك الحل

صحة
نشر
هل تعاني من "مقابض الحب" غير المحبوبة؟ إليك الحل

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- إذا سألت أي مختص رياضي عن كيفية التخلص من الدهون الزائدة حول منطقة الخصر، فسيطلعك على أمرين، أولاً: مهما قمت بتمارين رياضية للبطن فلن تلاحظ أي تغيير، إلا إذا قمت بتغيير نظامك الغذائي ونظام ممارستك للرياضة. وثانياً: لا يوجد ما يسمى بتخسيس منطقة محددة عند محاولة خسارة الوزن.

ولا شك بأن "مقابض الحب" تعتبر من بين الأجزاء الأصعب إزالة في أجسادنا، ولذلك فإنها لا تتأثر بالتمارين الرياضية أو أنظمة الحميات بشكل سريع، كونها تتكون من دهون حشوية تتواجد في أعماق البطن، وتؤدي إلى مظهر البطن الممتلئ.

وفي حالات بدء التمارين الرياضية لخسارة الوزن، غالباً ما تتقلص الدهون الحشوية أولاً، ما يُعتبر أمراً جيداً، إذ ترتبط هذه الدهون بالعديد من المشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول، ومقدمات السكري، والالتهابات.  

ويتطلب التخلص من هذه الدهون العنيدة الكثير من الوقت والجهد. إذاً، ما هي أفضل طريقة للتخلص من "مقابض الحب" غير المحبوبة هذه؟  

ينصح غونار بيترسون، مدرب اللياقة للعديد من ممثلي هوليود والرياضيين المحترفين، باتباع نمط حياة سليم من خلال تناول أطعمة مغذية، والنوم بشكل جيد، وشرب الكثير من الماء، والقيام بتمارين الركض السريع لتحسين عملية حرق الدهون.

وتتكون هذه التمارين التي تُعرف أيضاً باسم "التدريبات عالية الكثافة"، من تمارين مختلفة تُقام بنسب جهد مختلفة مع فترات استرداد الراحة. ويمكن زيادة مدة التمارين أو تخفيضها بحسب تقدم مستوى لياقتك البدنية. 

كما ينصح بيترسون بتجنب تمرين الانحناءات الجانبية مع حمل الأثقال، إذ أن ذلك قد يؤدي إلى تفاقم حجم العضلات الجانبية.  ويوصي بيترسون بدلاً من ذلك، العمل على جميع عضلات البطن من خلال القيام بتمارين مختلفة ومتعددة الحركة.

أما آمي جامبلوس، أحد أهم مدربي اللياقة في منطقة سان فرنسيسكو، فتنصح القيام بتدريبات عالية الكثافة لعدة مرات في الأسبوع، من أجل بناء العضلات والحفاظ عليها، فضلاً عن القيام أيضاً بتمارين القلب والأوعية الدموية.

ويتخذ مدرب اللياقة وأخصائي التغذية للمشاهير، هارلي باستيرناك، طرقاً أسهل للتخلص من الدهون المتراكمة حول منطقة الخصر، منها اعتماد أسلوب غذاء صحي ونظيف، والحث على المشي أكثر من 12 ألف خطوة في اليوم، والنوم لـ7 ساعات كل ليلة.

كما يعتقد باستيرناك أن التدريبات عالية الكثافة يمكنها أن تفتح الشهية، ما يجعل الالتزام بنظام غذائي معين أمراً صعباً، ولذا، يفضل ببساطة المشي إلى جانب القيام بتدريبات القوة بانتظام، والتي تتضمن العمل على كل جزء رئيسي من الجسم، مرة واحدة في الأسبوع على الأقل.

ورغم اختلاف أساليبهم، إلّا أن خبراء اللياقة يتفقون على أمر واحد، وهو أن "عضلات المعدة تُصنع في المطبخ وليس في الصالات الرياضية". 

فإذا أردت خسارة "مقابض الحب" المتراكمة حول خصرك، عليك البدء باتباع نظام غذائي صحي يناسبك، يمكنك الالتزام به على المدى الطويل، ومن ثم إنشاء برنامج تمرين رياضي يتناسب مع مستوى لياقتك البدنية الحالي، وميزانيتك، وجدولك الزمني اليومي.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر